إيريك هولدر: بعض الأطفال ضحايا الشبكة ما يزالون رضعا (الأوروبية-أرشيف)

أعلنت السلطات في الولايات المتحدة أمس الأربعاء تفكيك شبكة دولية متخصصة في نشر صور وأفلام إباحية للأطفال عبر شبكة الإنترنت.

وقال وزير العدل الأميركي إريك هولدر للصحفيين إن مصالح الأمن الأميركي اكتشفت موقعا إلكترونيا خاصا للأعضاء فيه فقط، يشجع محبي اغتصاب الأطفال على نشر صور لهم وهم يتحرشون بالصغار لتمكينهم من الحصول على صور أخرى.

وأوضح هولدر أن السلطات المعنية اتهمت 72 شخصا، اعتقل منهم لحد الآن 52، وأن 13 من المعتقلين حتى الآن أقروا بالتهم المنسوبة إليهم.

وقال إن مسؤولي الموقع المذكور شددوا شروط العضوية، حيث يطلبون ممن يريد الانضمام إليه أن يرفع على الموقع صورا إباحية للأطفال، ويربطون استمراره في العضوية بالاستمرار في رفع مزيد من الصور والأفلام.

وأضاف المسؤول الأميركي أن بعض الصور المرفوعة على الموقع تعود لأطفال رضع، وأن العديد من الصور تظهر الأطفال المغتَصبين يتألمون ويصرخون.

وأعرب عن أمله في أن تبعث هذه الاعتقالات رسالة إلى محبي الاستغلال الجنسي للأطفال، مفادها "سنجدكم وسنوقفكم وسنقدمكم إلى العدالة".

وبدأت التحقيقات في هذه القضية عام 2009، واستهدفت نحو ستمائة شخص عبر العالم، وتم شن حملات اعتقال في 13 دولة أخرى غير الولايات المتحدة.

وتعد هذه العملية الأمنية هي الأكبر في الولايات المتحدة حتى الآن لملاحقة المتورطين في استغلال الأطفال ونشر مواد إباحية عنهم.

المصدر : وكالات