الجنرال نجدت أوزال كان يشغل في السابق منصب قائد قوات الأمن (رويترز)

صدق الرئيس التركي عبد الله غل على قرار المجلس العسكري الأعلى تعيين الجنرال نجدت اوزال رئيسا لهيئة أركان القوات المسلحة وتعيين قائد لكل من القوات البرية والبحرية والجوية.

وقال المتحدث باسم الرئيس التركي إن قرار تعيين أوزال كان متوقعا ولم يكن هناك مشكلة حيال اسم رئيس الأركان الجديد الذي كان واضحا.

وزار رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان مقر قيادة الجيش صباح الخميس للتوقيع على حركة الترقيات الجديدة بعد اختتام اجتماعات استمرت أربعة أيام للمجلس العسكري الأعلى.

وسيتولى الجنرال أوزال (61 عاما) القائم بأعمال رئيس الأركان والذي شغل منصب قائد قوات الأمن، منصب رئيس الأركان العامة في الجيش التركي، ثاني أكبر جيوش حلف شمال الأطلسي.

فيما تسلّم منصب قائد القوات البرية الجنرال حائري كيفريك أوغلو، وتسلم قيادة القوات البحرية الأدميرال أمين مراد بيلغل الذي كان قائداً للأسطول التركي، كما تسلم قيادة القوات الجوية الجنرال محمد أرتن.

أردوغان (يمين) وكوسانير(يسار) في احتفال سابق (الفرنسية)
انفجار الأزمة
وتفجرت الجمعة الأزمة المستمرة منذ فترة بين الجيش وحزب العدالة والتنمية الحاكم بعد استقالة رئيس أركان القوات المسلحة التركية الجنرال أيسيك كوسانير مع قادة القوات البرية والبحرية والجوية احتجاجا على اعتقال عدد من الضباط الكبار في قضية تآمر على قلب نظام الحكم.

يذكر أن عُشر جنرالات الجيش اعتقلوا على خلفية اتهامهم بمؤامرة للإطاحة بحكم حزب العدالة والتنمية عام 2003 أي بعد عام على تسلم الحزب الحكم وفق مسؤولين في الحزب.

هذا ويرى مراقبون أن استقالات الضباط تمكن أردوغان من تعزيز سيطرته على الجيش التركي الذي كان يملك يوما سلطة مطلقة وقام بسلسلة انقلابات منذ عام 1960 كان أخرها الإطاحة بحكومة يقودها الإسلاميون من السلطة عام 1997.

لكن نفوذ الجيش تراجع وتمكن أردوغان من تقليص سلطات الجيش مع دفعه لإصلاحات لتعزيز الديمقراطية في محاولة للظفر بعضوية الاتحاد الأوروبي.

المصدر : وكالات