"إيرين" يقتل شخصين ويهدد نيويورك
آخر تحديث: 2011/8/28 الساعة 04:40 (مكة المكرمة) الموافق 1432/9/30 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/8/28 الساعة 04:40 (مكة المكرمة) الموافق 1432/9/30 هـ

"إيرين" يقتل شخصين ويهدد نيويورك


أودى الإعصار "إيرين" بحياة شخصين في ولاية كارولينا الشمالية ليكونا أول ضحاياه خلال رحلته الرهيبة فوق الساحل الشرقي للولايات المتحدة، ويتوقع أن يتجه الإعصار في الساعات المقبلة شمالا نحو كبريات المدن مثل نيويورك.

فقد ذكرت صحيفة "نيوز آند أوبزفر" التي تصدر في رالي عاصمة كارولينا الشمالية أن شخصا لقي حتفه إثر سقوط فرع شجرة عليه، ولفظ آخر أنفاسه جراء أزمة قلبية. 

ونقلت الصحيفة عن مسؤولي إدارة الطوارئ أن رجلا كان يسير خارج منزله في منطقة ناش عندما سقط فرع شجرة عليه منتصف نهار السبت. وكان الرجل الآخر يضع ألواحا خشبية على نوافذ منزله في مقاطعة أونسلو عندما داهمته أزمة قلبية توفي على إثرها.

آلاف السكان أجلوا عن منتجعات نيوجيرسي (الأوروبية)
فرار وإجلاء
في هذه الأثناء غادر آلاف السكان والسياح بلدات ساحلية على امتداد شاطئ ولاية نيوجيرزي الأميركية السبت قبل ساعات من وصول الإعصار إيرين.

وقال مسؤولون إن عمليات إجلاء إجبارية شملت جميع منتجعات الجزيرة بالولاية بما في ذلك مناطق شهيرة مثل أتلانتيك سيتي وكين ماي ولونغ بيتش آيلاند وأثرت على مئات الآلاف من السكان والزائرين.

وقال كريس كريستي حاكم نيوجيرزي للصحفيين "غادر أكثر من مليون شخص شواطئ نيوجيرسي على مدى الساعات الأربع والعشرين الماضية".

وأضاف أنه تم إخلاء 90% من مقاطعة أتلانتيك الواقعة على امتداد المنطقة السياحية على الشاطئ. وقال إن الحرس الوطني نشر 1500 فرد حول الولاية للمساعدة في عمليات الإجلاء وفي الملاجئ التي وصل إليها بالفعل آلاف الأشخاص للنجاة من العاصفة.

ويتوقع مسؤولون أن يضرب الإعصار إيرين الولاية برياح تصل سرعتها إلى 120 كيلومترا في الساعة وأمطار تتراوح بين 15 و30 سنتيمترا ابتداء من ليلة الأحد. 

أوباما اجتمع مع مسؤولي الطوارئ لمناقشة تطورات الإعصار (الفرنسية)
أوباما يتابع 
وقطع الرئيس الأميركي باراك أوباما إجازته في ولاية ماساتشوستس (شمال شرق) وعاد إلى البيت الأبيض في واشنطن مساء الجمعة وناشد الأميركيين "أخذ هذا الإعصار على محمل الجد لأن حجمه قد يكون تاريخيا".

وقال أوباما في كلمة "إن كنتم على المسار المتوقع للإعصار عليكم اتخاذ تدابير الحيطة منذ الآن ولا تنتظروا، وإذا تلقيتم الأمر بالإجلاء، الرجاء الالتزام به".

وعقد أوباما مؤتمرا هاتفيا السبت مع مسؤولي الطوارئ لمناقشة الإعصار الذي وصل إلى الساحل الشرقي للولايات المتحدة.

وجرى إطلاع أوباما على أحدث المستجدات بشأن قوة الإعصار ومساره المتوقع وكذلك الترتيبات لمواجهته. وطلب أوباما إطلاعه على المستجدات وفق الضرورة طوال اليوم وخلال الليل.

وقال بيان للبيت الأبيض إن وزيرة الأمن الداخلي جانيت نابوليتانو ورئيس وكالة إدارة الطوارئ الاتحادية كريغ فيوجيت ومسؤولي طوارئ آخرين كانوا ضمن من شملهم مؤتمر أوباما.

وكان شمالي شرقي الولايات المتحدة عادة في منأى من هذه الأعاصير. ففي عام 1985 كان غلوريا آخر إعصار يضرب نيويورك. وبعد الإعصار كاترينا الذي ضرب بقسوة نيو أورليانز عام 2005 تخشى السلطات أن ترافق إيرين فيضانات وانقطاعات في التيار الكهربائي ودمار.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات