القذافي بين عدد من الرؤساء الأفارقة زاروا ليبيا في أبريل الماضي للتوسط لحل الأزمة مع الثوار (الأوروبية)

قال مسؤولون بالاتحاد الأفريقي اليوم الجمعة إن عشرين دولة أفريقية اعترفت رسمياً بالمجلس الوطني الانتقالي باعتباره الحكومة الشرعية في ليبيا، وذلك بعد أن بدا أن الاتحاد الذي يضم في عضويته 54 دولة لن يفعل ذلك من جانبه
.

وقال مسؤول بالاتحاد رفض ذكر اسمه "طبقاً لإحصاءاتنا، هناك عشرون دولة أفريقية اعترفت بالمجلس الوطني الانتقالي كحكومة".

وذكر مسؤولون أن نيجيريا وإثيوبيا، حيث يوجد مقر الاتحاد الأفريقي، كانتا من بين عدد من الدول تضغط في المنظمة من أجل الاعتراف بالمجلس.

وجاءت تلك التصريحات على هامش مؤتمر قمة أمنية طارئة بشأن ليبيا لرؤساء الدول الأفريقية اليوم الجمعة في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا.

ويأتي هذا الاعتراف من جانب الدول العشرين بينما نسبت وكالة رويترز في وقت سابق اليوم لدبلوماسيين غربيين، لم تكشف عن هويتيهما، القول إن الاتحاد الأفريقي لن يعترف صراحة بالمجلس الوطني الانتقالي في ليبيا.

وقال دبلوماسي غربي كبير على اطلاع بالمداولات الجارية في مؤتمر القمة، إن مجلس السلم والأمن بالاتحاد الأفريقي "يعج بالدول التي دعمت العقيد الليبي معمر القذافي فيما مضى أو تدين له بالفضل، وهي لن تعترف بالمجلس الوطني الانتقالي".

وفي سياق ذي صلة، نفت وزارة الخارجية الجزائرية اليوم الجمعة أن تكون ربطت بين الاعتراف بالمجلس الوطني الانتقالي في ليبيا والتزامه بمكافحة من تسميهم بالإسلاميين المتشددين.

المصدر : الجزيرة + رويترز