عشرات القتلى بهجوم في المكسيك
آخر تحديث: 2011/8/26 الساعة 10:13 (مكة المكرمة) الموافق 1432/9/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/8/26 الساعة 10:13 (مكة المكرمة) الموافق 1432/9/28 هـ

عشرات القتلى بهجوم في المكسيك

ما لا يقل عن 53 شخصا قضوا بالحادث والعدد مرشح للارتفاع (الفرنسية)

قالت السلطات المكسيكية إن هجوما على ناد للقمار بالمدينة الصناعية شمال مونتيري شمالي البلاد أشعل حريقا هائلا أوقع ما لا يقل عن 53 قتيلا.

وأوضح المدعي العام لمدينة نويفو ليون، أدريان دي لا غارزا، في تصريح للصحفيين خارج نادي رويال للقمار أن الحادث وقع بساعة مبكرة مساء الخميس مشيرا إلى أن عدد القتلى مرشح للارتفاع.

وهرع رجال الإطفاء إلى المبنى لإخراج عشرات الأشخاص الذين حاصرتهم ألسنة اللهب والدخان.

وعرضت لقطات تلفزيونية مشاهد رجال الإطفاء يسيطرون على الحريق
وأقارب الناس الذين حوصروا داخل المبنى مصطفين بحثا عن معلومات عنهم.

وذكر محافظ المدينة أن الهجوم نفذه ستة أشخاص قاموا باستخدام سوائل سريعة الاشتعال لإحراق المكان.

وأفاد شاهد عيان أن المسلحين دخلوا للمبنى وطلبوا من الجميع الانبطاح أرضا، ثم دوت انفجارات هائلة.

وعللت جمعية الحماية المدنية سبب ارتفاع عدد القتلى للجوء العديد من الناس للاختباء بالحمامات والمكاتب عند سماع الانفجارات بدلا من التوجه لمخارج الطوارئ، لافتة إلى أن معظم الضحايا لقوا حتفهم بسبب استنشاق الدخان.

وأدان الرئيس فيليب كالديرون في صفحته على موقع تويتر الهجوم، ووصفه بأنه "عمل إرهاب وحشي" وتعهد بمواصلة مكافحة الجريمة المنظمة.

وقال المتحدث باسم الأمن القومي أليخاندرو بواري -في بيان مقتضب- إن
الحكومة ستفعل كل ما بوسعها للقضاء على العنف واعتقال الجناة.

واستهدفت مؤخرا نواد عدة في مونتيري بسبب رفض أصحابها دفع إتاوات لعصابات المخدرات. 

ومونتيري مدينة مزدهرة تقع على بعد 230 كيلومترا من حدود تكساس، ويعيش فيها أربعة ملايين نسمة.

وكانت قبل سنوات قليلة مضت من المدن الأكثر أمانا بالمكسيك، لكن العنف المرتبط بالمخدرات تصاعد فيها لدرجة أن أكثر من سبعين شخصا قتلوا في المدينة الشهر الماضي وحده.

وتحولت مونتيري الأشهر الأخيرة إلى بؤرة عنف جراء حملة يشنها الرئيس منذ ديسمبر/ كانون الأول 2006 على عصابات المخدرات راح ضحيتها 42 ألف شخص.

المصدر : وكالات