مقتل 600 باشتباكات جنوب السودان
آخر تحديث: 2011/8/23 الساعة 10:05 (مكة المكرمة) الموافق 1432/9/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/8/23 الساعة 10:05 (مكة المكرمة) الموافق 1432/9/25 هـ

مقتل 600 باشتباكات جنوب السودان

الماشية والمراعي مثار دائم للاشتباكات في جنوب السودان (رويترز-أرشيف)

قالت الأمم المتحدة إن 600 شخص على الأقل قتلوا وأصيب مئات آخرون في معارك وقعت في جنوب السودان

ويشير هذا العدد الكبير من القتلى إلى التحديات وانعدام الأمن في الدولة الوليدة التي تعد أحدث دولة في العالم بعد إعلان استقلالها في يوليو/تموز الماضي.

وذكر بيان للبعثة الأممية بجنوب السودان أن القتلى سقطوا في معارك على الماشية في ولاية جونقلي شرقي البلاد.

ونقلت وكالة أسوشيتد برس عن كول مانيانغ والي ولاية جونقلي، أن القتال اندلع عندما هاجمت عناصر من قبيلة المورلي قبيلة النوير، وذكر وزير العدل في حكومة جنوب السودان جون لوك جوك أنه شاهد  جثثا مبعثرة في المنطقة التي جرى فيها القتال، بينها جثث لأطفال بترت أطرافهم.

وتشير تقارير محلية حصلت عليها بعثة الأمم المتحدة إلى أن ما بين 26-30 ألف رأس من الماشية سرقت خلال الهجمات، وأن كثيرا من المنازل دمرت، وشرد أكثر من ربع مليون بسبب المعارك، بينما تعرض نحو مائتي شخص للخطف.

قوات أتور
وفي حادث منفصل نقلت أسوشيتد برس عن المتحدث باسم الجيش بجنوب السودان، العقيد فيليب أغوير، أن مسلحين موالين للجنرال المنشق جورج أتور عبرت الحدود من السودان شمالا وهاجمت بلدة في ولاية أعالي النيل.

وذكر أن الاشتباكات التي بدأت الجمعة خلفت 60 قتيلا، بينهم سبعة جنود، و53 عنصرا من المليشيا، مشيرا إلى أن الجنود تمكنوا من صد المهاجمين.

وقد دانت الأمم المتحدة الاشتباكات، وقالت الممثلة الخاصة للمنظمة الدولية في جنوب السودان هيلدا جونسون: "يجب أن تتوقف دورة العنف هذه"، وأضافت: "ليس مقبولا أن يسقط مثل هذه الأعداد الكبيرة من القتلى والجرحى مرة أخرى في هذا الدمار الشديد".

وحثت جونسون الأطراف في هذا الصراع المأساوي على التحلي بضبط النفس، مؤكدة أن الحاجة تشتد الآن إلى المصالحة.

المصدر : وكالات

التعليقات