ستراوس كان ومحاميه خلال جلسة استماع (الفرنسية)

يُتوقع أن يسقط الادعاء العام في نيويورك اليوم الاثنين عن المدير السابق لصندوق النقد الدولي دومينيك ستراوس كان تهمة الاعتداء الجنسي على عاملة نظافة غينية بنزل فخم بالمدينة منتصف مايو/ أيار الماضي.

وقال مصدر وُصف بأنه مطلع على القضية إن من المرجح أن يبلغ الادعاء العام بمنطقة مانهاتن المدعية نفيسة ديالو (32عاما) ومحاميها كنيث تومسون بأنه لن يستمر في الدعوى.

وتحدث المصدر نفسه عن سببين قد يحملان الادعاء العام على إسقاط التهم التي تخص الاعتداء أو محاولة الاعتداء الجنسي عن المدير السابق لصندوق النقد, أولهما عدم كفاية الأدلة التي تثبت أن ستراوس كان أجبر المدعية على أي فعل جنسي, وثانيهما أن نفيسة ديالو لها سوابق في الكذب.

كما أن محامي المدعية قال إنه يعتقد أنه دعي إلى مكتب الادعاء العام (مساء اليوم) كي يتم إبلاغه بإسقاط كل أو بعض التهم عن ستراوس كان (62 عاما) الذي كان ينظر إليه قبل اعتقاله وإقامة دعوى محاولة الاغتصاب ضده على أنه من يمكن أن يكون منافسا قويا لمرشح اليمين بانتخابات الرئاسة الفرنسية العام المقبل.

وكان محامو ستراوس كان قد كشفوا قبل أسابيع عن مكالمة هاتفية جرت بين نفيسة وسجين تعرفه, وأنها أبلغته بلهجة أفريقية محلية بأن غرضها من اتهام ستراوس كان الحصول على المال.

وأُثيرت في الوقت نفسه شبهات عن سوابق للمدعية في إقامة علاقات جنسية بمقابل.

وكان ستراوس كان (62 عاما) قد دفع ببراءته من كل التهم التي وجهت إليه, بما في ذلك الاعتداء الجنسي, وحجز شخص رغما عن إرادته. وفي وقت سابق هذا الشهر, تقدمت نفيسة ديالو بدعوى أمام القضاء المدني للحصول على تعويضات لم يقع تحديدها.

المصدر : وكالات