الجماعات العرقية في جنوب السودان تتقاتل منذ قرون بسبب رعي الماشية (الفرنسية-أرشيف)

قال متحدث باسم الأمم المتحدة في جوبا -عاصمة جمهورية جنوب السودان- إن 58 شخصا على الأقل قتلوا في اشتباكات بين قبائل بسبب رعي الماشية في الجمهورية التي انفصلت منذ أسابيع عن السودان
.

وقال المتحدث الأممي السبت إن الاشتباكات بين قبيلتي المورلي والنوير اندلعت يوم الخميس، مشيرا إلى أن "هناك نحو 28 قتيلا في موقع واحد و30 في موقع آخر".

وحسب المتحدث فإن الهدوء عاد نسبيا، مشيرا إلى أن هناك مواقع عدة لم تستطع الأمم المتحدة الوصول إليها للاطلاع على حقيقة الأوضاع.

وتتقاتل الجماعات العرقية في جنوب السودان منذ قرون بسبب رعي الماشية التي تمثل جانبا رئيسيا من اقتصاد المنطقة، لكن أعداد القتلى تتزايد بعد أن خلفت عقودٌ من الحرب الأهلية كمياتٍ كبيرة من الأسلحة الصغيرة في المنطقة.

ويقول محللون إن جنوب السودان الذي انفصل عن السودان في 9 يوليو/تموز الماضي سيواجه خطر الانهيار كدولة إذا لم يستطع السيطرة على التمرد والصراعات الدامية بين قبائله.

وتشير إحصاءات الأمم المتحدة الصادرة في يوليو/تموز إلى أن 2368 شخصا قتلوا في 330 واقعة عنف في أنحاء الجنوب منذ بداية العام وحتى نهاية يونيو/حزيران الماضي.

واتهمت حكومة جوبا الخرطوم بتسليح القبائل المتناحرة وإثارة التمرد في محاولة لتقويض الدولة الوليدة والاحتفاظ بالسيطرة على نفطها، وهي اتهامات تنفيها الحكومة السودانية.

المصدر : رويترز