قضت محكمة في كزاخستان بحجب 13 موقعا أجنبيا من مواقع التواصل الاجتماعي عبر الإنترنت -منها موقع لايف جورنال الشهير باللغة الروسية- بحجة أنها تروج للإرهاب وتحض على الكراهية الدينية
.

وقالت محكمة محلية في العاصمة الكزاخية أستانة إن تلك المواقع تسمح لمستخدميها بنشر "مواد تنطوي على دعاية للإرهاب والتطرف الديني".

ويصنف خبراء الإنترنت موقع لايف جورنال على أنه أكبر موقع على الشبكة العنكبوتية في العالم يستخدم الروسية لغة رئيسية في التواصل الاجتماعي في كزاخستان.

ونسبت وكالة رويترز للمتحدثة باسم المحكمة في أستانة إليانا إسكندروفا القول إن مواقع الإنترنت هذه "ومنها لايف جورنال، تنشر مواد بها دعاية للإرهاب والتطرف الديني وتفتح دعوات للقيام بأعمال إرهاب وصنع عبوات ناسفة".

وشهدت كزاخستان مؤخرا سلسلة من تفجيرات غامضة واشتباكات عنيفة بين مسلحين في عدة مناطق في البلد الشاسع الغني بالنفط، أثارت قلق السلطات.

وألقت تلك الحوادث بظلالها على صورة كزاخستان كبلد مستقر يجاور أفغانستان ويقع في خضم منطقة مضطربة.

وامتنعت المتحدثة عن ذكر أمثلة على الأنشطة غير القانونية، مضيفة أن المحكمة اتخذت قرارها بعد مرافعة قدمها مدعي الاتهام ضد تلك المواقع قائلا "إن المواد التي تحتويها تتعارض مع القانون الكزاخي".

ويدخل قرار المحكمة حيز التنفيذ اعتبارا من اليوم 20 أغسطس/آب الجاري.

وقد درج أعضاء في المعارضة السياسية بكزاخستان ودول أخرى في آسيا الوسطى أحيانا على استخدام شبكات التواصل الاجتماعي كمنابر لانتقاد الحكومة أو لتنظيم احتجاجات.

وشكا مستخدمو الإنترنت في كزاخستان مرارا من حجب مواقع إلكترونية لا تقبلها السلطات.

المصدر : الألمانية,رويترز