روسيا البيضاء تقابل تصريح بوتين بفتور
آخر تحديث: 2011/8/2 الساعة 16:05 (مكة المكرمة) الموافق 1432/9/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/8/2 الساعة 16:05 (مكة المكرمة) الموافق 1432/9/4 هـ

روسيا البيضاء تقابل تصريح بوتين بفتور

بوتين خلال حديثه أمس إلى المشاركين بالمعسكر الشبابي بروسيا (الفرنسية) 

قابلت روسيا البيضاء (بيلاروسيا) بفتور اليوم الثلاثاء إعلان رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين المفاجئ بأنه يحبذ اندماجا بين البلدين في دولة واحدة، كما كان عليه الحال إبان الاتحاد السوفياتي السابق.

وحذرت المعارضة في روسيا البيضاء مما سمتها الأحلام الروسية بضم بلادهم، بينما قال علماء اجتماع إن النزعة نحو إعادة توحيد البلدين تضعف عاما بعد عام.

وكان بوتين قال أمس، خلال لقائه مجموعة من الشباب الموالين للكرملين بمعسكر على ضفاف إحدى البحيرات الواقعة على بعد 450 كيلومترا جنوبي غرب موسكو، إنه سيكون من "المستحسن" لو أن روسيا وروسيا البيضاء توحدتا في دولة واحدة، لكن القرار الأخير بيد شعب روسيا البيضاء.

وطوال فترة حكمه رئيسا لروسيا لعقد من الزمان، لم يخف بوتين إعجابه بالاتحاد السوفياتي الذي وصف ذات مرة انهياره بأنه "أكبر كارثة تحيق بالجغرافيا السياسية" في القرن العشرين.

وقال المتحدث باسم الخارجية في روسيا البيضاء أندريه سافينيك إنه لا تعليق لديه على تصريحات بوتين، مكتفيا بالقول إن الرئيس ألكسندر لوكاشينكو شدد في السابق على أن سيادة روسيا البيضاء "شأن مقدس".

ولم يتسن للوكاشينكو أو أي مسؤول بارز بالحكومة الرد على تصريحات بوتين بعد.

وقال ريغور كاستوسيف –المرشح الذي خاض انتخابات الرئاسة بروسيا البيضاء عام 2010 منافساً للوكاشينكو- إن بوتين يحلم بضم روسيا البيضاء إلى بلده "وهو يعلنها صراحة اليوم".

وتابع "أسوأ شيء هو أن لا أحد من السياسيين في روسيا البيضاء يدرك هذا التهديد".

وأشار إلى أن روسيا تريد الانتفاع من الضعف الاقتصادي الذي تعاني منه روسيا البيضاء بالوقت الحالي، قائلا إن ذلك يمثل "خطرا حقيقيا، وإن روسيا لديها طموحات من هذا القبيل ردحا من الزمن".

المصدر : الفرنسية

التعليقات