باراك أوباما استبق تصويت مجلس النواب إعلان التوصل لاتفاق مبدئي بشأن الدين (الجزيرة)
 
وافق مجلس النواب الأميركي الاثنين على مشروع قانون لزيادة سقف الدين الحكومي، وذلك بعد أسابيع من المفاوضات الشاقة بين الجمهوريين والديمقراطيين.
 
وجاءت موافقة مجلس النواب على المشروع بأغلبية 269 مقابل 161 صوتا. ومن المتوقع أن يقترع مجلس الشيوخ على المشروع في وقت الحق الثلاثاء.
 
وسيرسل المشروع للرئيس الأميركي باراك أوباما بقصد التوقيع قبل يوم من انتهاء الأجل المحدد لرفع سقف الاستدانة لأكثر من 14.3 تريليون دولار.
 
وجاء التصويت على المشروع في اليوم الذي قالت فيه وزارة الخزانة الأميركية إنه لن يكون بمقدورها اقتراض المزيد من الأموال لدفع جميع فواتير البلاد.
 
كما جاء التصويت بعد يوم من إعلان الرئيس أوباما أنه تم التوصل لاتفاق مبدئي يقضي بتقليص الإنفاق الحكومي بنسبة غير مسبوقة منذ أكثر من نصف قرن، حيث سيخفض بـ2.4 تريليون دولار على مدى 10 سنوات.
 
وبموجب ذلك الاتفاق سيرفع سقف الدين على مرحلتين بنحو 2.2 تريليون دولار بما يكفي حاجيات وزارة الخزانة الأميركية لما بعد انتخابات 2012.
 
وإثر الإعلان عن اتفاق الدين الأميركي تنفس الأسواق العالمية الصعداء، حيث ارتفعت الأسهم الأميركية والآسيوية اليوم، غير أن التخوف من احتمال خفض التصنيف الائتمائي الممتاز للولايات المتحدة (تريبل أي) بقي قائما.

المصدر : وكالات