التفجيران وقعا غير بعيد عن فندق إنتركونتنتنال الذي تعرض لهجوم في يونيو/حزيران الماضي (الفرنسية-أرشيف)

قال مراسل الجزيرة في كابل إن انتحاريين من حركة طالبان هاجموا صباح اليوم الجمعة المركز الثقافي البريطاني ومجمعا للأمم المتحدة وسط العاصمة الأفغانية كابل، مما أسفر عن ثلاثة قتلى، وفق حصيلة أولية.

وأوضح المراسل أن اثنين من المهاجمين فجرا نفسهما لتمكين زملاء لهم من دخول المركز الثقافي البريطاني ومجمع تابع للأمم المتحدة في منطقة كرتي بروان وسط كابل حيث توجد أيضا مقار دبلوماسية بريطانية, وفندق إنتركونتنتنال -الذي هاجمته طالبان في يونيو/حزيران الماضي- ومنزل محمد قاسم فهيم النائب الأول للرئيس الأفغاني. 

وتابع المراسل أن إطلاق نار حدث عقب تفجير اثنين من المهاجمين نفسهما, مشيرا إلى أن قوات أفغانية طوقت المنطقة.

وفي تصريح له بعيد بدء الهجوم, قال ذبيح الله مجاهد المتحدث باسم طالبان إن الحركة أرسلت مفجرين لمهاجمة المركز الثقافي البريطاني, ومجمع للأمم المتحدة في كابل. ولم يكشف مجاهد عن عدد المهاجمين, لكنه قال إن الحركة ستصدر بيانا في وقت لاحق.

وقبيل صدور بيان طالبان, ذكر متحدث باسم قوة المساعدة الدولية لإحلال الأمن (إيساف) أن انفجارين استهدفا مقر المركز الثقافي البريطاني في منطقة كارتي بروان.

ونقلت وكالة أسوشيتد برس عن مسؤول في شرطة كابل أن مهاجما فجر سيارة محملة بالمتفجرات, وأوضح أن اثنين من أفراد الشرطة وعامل بلدية لقوا حتفهم.

وقال شهود إن إطلاقا للنار أعقب الانفجارين اللذين فصل بينهما عشر دقائق. ونقلت وكالة فرانس برس عن قائد شرطة كابل أيوب سلنغي إن انتحاريين اثنين فجرا نفسهما.

وقال مراسل لفرانس برس إن سيارات إسعاف هرعت إلى المنطقة التي حلقت فوقها مروحيات.

المصدر : الجزيرة + وكالات