أونغ سان سو تشي ستلتقي برئيس ماينمار على هامش منتدى اقتصادي (رويترز- أرشيف)

أعلن مسؤولون بماينمار أن زعيمة المعارضة أونغ سان سو تشي ستلتقي الرئيس الجديد للبلاد ثين سين اليوم الجمعة في العاصمة نايبيدو، في خطوة غير مسبوقة من النظام الذي يبدو أنه يسعى لتحسين علاقاته معها.

وقال أحد هؤلاء المسؤولين الحكوميين لوكالة الصحافة الفرنسية إن أونغ سان سو تشي، التي رُفعت عنها الإقامة الجبرية في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، ستشارك في منتدى اقتصادي يشارك فيه أيضا الرئيس ثين سين.

وأكدت مصادر في الرابطة الوطنية للديمقراطية -الحزب المحظور الذي كانت تتزعمه سو تشي- أن الزعيمة المعارضة غادرت رانغون، محل إقامتها، صباح الجمعة في رحلة برية نظمتها السلطات.

وكان النظام طلب في يونيو/حزيران الماضي من الحائزة على جائزة نوبل للسلام، في بلاغ نشر في صحيفة "نيو لايت أوف ميانمار" الرسمية، وقف أنشطتها السياسية، ولكنه غيّر اليوم على ما يبدو موقفه هذا.

وخلال الأسبوعين الماضيين عقدت سو تشي اجتماعين مع وزير في الحكومة الجديدة "المدنية" التي وعدت الجمعة الماضية بمواصلة الحوار مع الزعيمة المعارضة.

وقامت سو تشي البالغة من العمر 66 عاما، الأحد الماضي بأول زيارة سياسية لها إلى خارج رانغون حيث دعت إلى الوحدة بينما اصطف الآلاف من أنصارها لتحيتها.

وجرت انتخابات عامة في ماينمار في نوفمبر/تشرين الثاني 2010 اعتبرها الغرب مهزلة. وإثر الانتخابات تقاعد رئيس المجلس العسكري الحاكم سابقا تان شوي الذي مارس حكما مطلقا على البلاد منذ 1992، وحل محله رئيس الوزراء السابق تاين سين.

المصدر : الفرنسية