اتهام غباغبو بالاختلاس والسطو
آخر تحديث: 2011/8/19 الساعة 07:00 (مكة المكرمة) الموافق 1432/9/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/8/19 الساعة 07:00 (مكة المكرمة) الموافق 1432/9/21 هـ

اتهام غباغبو بالاختلاس والسطو

لوران غباغبو وزوجته سيمون بعيد اعتقالهما (الفرنسية)

وجه الادعاء العام في ساحل العاج مساء أمس تهما للرئيس السابق لوران غباغبو تشمل ارتكاب جرائم اقتصادية, والسطو المسلح.

وهذه هي المرة الأولى التي توجه فيها رسميا تهم إلى غباغبو منذ أطاحت به قوات الرئيس الحالي الحسن وتارا في 21 أبريل/نيسان الماضي.

وقال المدعي العام العاجي سيمبليس كواديو في مؤتمر صحفي في أبيدجان إن تهمة الجرائم الاقتصادية التي وجهت إلى غباغبو (66 عاما) تشمل الاعتداء على الاقتصاد الوطني, والنهب, والاختلاس.

وكان المدعي العام نفسه قد وجه الثلاثاء تهما مماثلة لسيمون غباغبو  زوجة الرئيس السابق تشمل الإضرار بالقطاع المصرفي.

يشار إلى أن غباغبو لا يزال يخضع للإقامة الجبرية في مدينة كورغو, بينما نقلت زوجته إلى سجن في مدنية أوديين, وتقع كلتا المدينتين في شمال البلاد.

وفي حين أن توجيه تلك التهم يمهد لإحالة الرئيس السابق إلى المحاكمة, يقول أنصاره إن إرساء مصالحة وطنية رهن بالإفراج عنه.

وأعلن المدعي العام العاجي أيضا أنه وجه تهما تشمل خطف أربعة أجانب من فندق في أبيدجان أثناء المواجهة الحاسمة بين قوات الحسن وتارا ولوران غباغبو في أبريل/نيسان الماضي إلى القائد العسكري السابق برونو دوغبو بلي المؤيد لغباغبو و12 شخصا آخرين.

كما وجهت اتهامات إلى الطبيب الشخصي لغباغبو, بينما وجهت إلى 57 جنديا من النظام السابق اعتقلوا الخميس الماضي تهم بارتكاب جرائم تتراوح بين القتل والخطف والاعتداء على أمن الدولة وشراء أسلحة بطريقة غير قانونية.

وحتى الآن, تجاوز عدد أنصار غباغبو الذين اعتقلوا منذ الإطاحة به 80 فردا.

المصدر : وكالات

التعليقات