نجاد أثناء لقائه في طهران مع نيكولاي باتروشيف (رويترز)

رحب الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد الثلاثاء بمساع روسية لإحياء المحادثات المتعثرة مع القوى الغربية بشأن برنامج بلاده النووي، لكنه كان غامضا بشأن ما يمكن أن يتضمنه جدول أعمال تلك المحادثات.

ونقلت عنه وكالة الأنباء الرسمية الإيرانية قوله -بعد لقائه مع سكرتير مجلس الأمن القومي الروسي نيكولاي باتروشيف- إن "إيران ترحب بالاقتراح الروسي، وهي مستعدة للمشاركة في ذلك من خلال تقديم اقتراحات حول كيفية التعاون".

وفي وقت سابق أمس، رحب مسؤول الملف النووي الإيراني سعيد جليلي بتلك المقترحات، التي لم يكشف عن طبيعتها.

وأشار -في تصريح للصحفيين- إلى أنه أجرى مع باتروشيف ما دعاها "محادثات مطولة وإيجابية توفر فرصة للعمل المشترك مع موسكو".

وأعلن المسؤول الروسي عقد اجتماع مرتقب بين الرئيسين الإيراني والروسي منتصف يناير/كانون الثاني من العام المقبل.

وتوقفت المحادثات بين إيران والقوى الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن وألمانيا في يناير/كانون الثاني الماضي بعد محادثات في إسطنبول بتركيا.

وتقول الدول الغربية إن برنامج إيران يستهدف صنع قنابل نووية، في حين تصر هي على أن برنامجها لا يسعى إلا إلى تخصيب بمستوى يسمح لها بتوليد الطاقة.

المصدر : الجزيرة + رويترز