مظاهرة في تركيا مؤيدة لزعيم حزب العمال الكردستاني عبد الله أوجلان (رويترز - أرشيف)
ظهر مراد كارايلان القائد الميداني لحزب العمال الكردستاني ونائب زعيم حزب العمال الكردستاني السجين عبد الله أوجلان على شاشات التلفزيون الأحد ليكذب تصريحات لمسؤول إيراني قال فيها إن قوات بلاده اعتقلت الرجل الثاني في التنظيم الكردي التركي.

وأبلغ كارايلان قناة تلفزيون كردية من مخبئه في جبال قنديل بين تركيا والعراق أنه بخير وحر طليق.

وقال كارايلان لقناة (روج تي في) "هذه القصص ما هي إلا ألعاب اختلقتها تركيا وايران لإضعاف معنويات التنظيم".

وقال عضو بارز في البرلمان الإيراني الأحد إن القوات الايرانية اعتقلت الرجل الثاني في حزب العمال الكردستاني، دون أن يذكر اسمه.

وقال رئيس لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الإيراني علاء الدين بروجردي لوكالة مهر الإيرانية للأنباء في وقت سابق "نفذت قوات مخابرات بلادنا عملية هامة واعتقلت الشخص الثاني في حزب العمال الكردستاني"

وسارعت وسائل الإعلام التركية إلى نشر النبأ الذي من شأنه إن كان صحيحا أن يعد ضربة هائلة للجماعة المتمردة، لكن المسؤولين في البلدين لم يؤكداه.

وقال بروجردي في وقت لاحق إنه لم تكن لديه معلومات مباشرة عن الأمر. وقال لوكالة أنباء الطلبة الإيرانية "ما سمعته عن هذا الاعتقال يقوم على ما ذكرته وسائل الإعلام التركية لا أكثر صحة النبأ أو خطؤه أمر تؤكده الهيئات ذات الصلة"

وذكرت محطة تلفزيونية تركية أمس السبت أن كارايلان اعتقل في إيران لكنها سحبت الخبر في وقت لاحق.

وفي الأعوام السابقة اتخذ كارايلان من جبال قنديل بإيران قرب الحدود مع تركيا قاعدة له لينظم منها الهجمات ضد أهداف في الأراضي التركية.

وعادة تشتبك القوات الإيرانية مع عناصر مليشيات كردية يقال إنهم أعضاء في حزب الحياة الحرة لكردستان، وهو فرع من حزب العمال المحظور الذي حمل السلاح عام 1984 لإقامة وطن قومي للأكراد في جنوب شرق تركيا وشمال غرب إيران.

المصدر : وكالات