زعيم حزب العمال الكردستاني عبد الله أوجلان (الفرنسية-أرشيف)

أعلن عضو بارز بالبرلمان الإيراني اليوم الأحد أن القوات الإيرانية اعتقلت مراد كارايلان الرجل الثاني في حزب العمال الكردستاني التركي، لكن الحزب المحظور نفى صحة الخبر.

وقال رئيس لجنة الأمن القومي والشؤون الخارجية بالبرلمان علاء الدين بروجردي لوكالة مهر الإيرانية للأنباء "نفذت قوات مخابرات بلادنا مهمة هامة واعتقلت ثاني أرفع مسؤول في حزب العمال الكردستاني".

وأضاف أن اعتقال هذا الشخص "كان عملا هاما جدا قامت به قواتنا الأمنية". وأشار إلى أن الاعتقال جاء في أعقاب انفجار في خط الغاز الإيراني المؤدي إلى تركيا، والإجراءات التي اتخذتها قوات المخابرات في البلاد.

وأغلق انفجار في الجانب التركي من الحدود خط أنابيب الغاز بين البلدين يوم الجمعة الماضي، وهو الأحدث ضمن سلسلة من الانفجارات. وأعلن الكردستاني المسؤولية عن هجومين منفصلين على الخط يوم الثالث من الشهر الجاري. 

وذكرت محطة تلفزيونية تركية أمس السبت أن السلطات الإيرانية اعتقلت القائد الميداني كارايلان نائب رئيس الحزب المحبوس عبد الله أوجلان، وسحبت الخبر في وقت لاحق.

ولم يتسن الاتصال على الفور بأي مسؤول بايران أو تركيا لتأكيد التقرير. ونفى موقع إلكتروني على صلة وثيقة بالكردستاني وينشر بياناته، صحة الخبر. كما نفت مصادر بارزة بحزب العمال مزاعم متعلقة باعتقال كارايلان.

وقتل نحو أربعين ألف شخص معظمهم من المتمردين الأكراد منذ حمل العمال الكردستاني السلاح قبل 27 عاما.

وخلال الأعوام السابقة اتخذ كارايلان من جبال قنديل بإيران قرب الحدود مع تركيا قاعدة له لينظم منها الهجمات ضد أهداف في الأراضي التركية.

وعادة ما تشتبك القوات الإيرانية مع عناصر مليشيات كردية يقال إنهم اعضاء في حزب الحياة الحرة لكردستان وهو فرع من حزب العمال المحظور الذي حمل السلاح عام 1984 لإقامة وطن قومي للأكراد في جنوب شرق تركيا وشمال غرب إيران.

المصدر : وكالات