خطف أميركي في باكستان
آخر تحديث: 2011/8/13 الساعة 23:24 (مكة المكرمة) الموافق 1432/9/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/8/13 الساعة 23:24 (مكة المكرمة) الموافق 1432/9/14 هـ

خطف أميركي في باكستان

انفجار سابق استهدف القنصلية الأميركية في وزيرستان (الفرنسية-أرشيف)

قالت الشرطة الباكستانية إن مواطنا أميركيا خطف من منزله في مدينة لاهور بشرق باكستان اليوم السبت.

ولم تدل السفارة الأميركية في إسلام آباد بأي تعليق على عملية الاختطاف، ولكن المسؤول بالشرطة تاجمال حسين قال إن "ما بين ستة وثمانية أشخاص اقتحموا منزل الرجل حوالي الساعة الثالثة والنصف صباحا عندما كان الحراس يستعدون لتناول السحور".

وقال مسؤول أمني إن المسلحين أرغموا سائق الرجل على دق باب غرفة نوم الأميركي المخطوف، وعندما فتح الرجل الباب اصطحبه المسلحون.

وقال حسين إن الرجل ويدعى وارن وينشتاين (63 عاما) يقيم في باكستان منذ نحو ستة أعوام، وأضاف أنه أمضى معظم فترة إقامته في إسلام آباد، ولكنه كان يسافر إلى لاهور.

ونقلت وسائل إعلام غربية عن السفارة الأميركية قولها إن الرجل يعمل في شركة جيهاي أوستن أسوشيتس الاستشارية، وكان يقوم بمشروع تنموي في المناطق القبلية في البلاد.

وأقامت السلطات الأمنية حواجز تفتيش بكافة أنحاء لاهور، وبدأت شن مداهمات في أماكن مشبوهة.

وصرح المسؤول الأمني بأنه لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الخطف. ورغم أن الخطف من أجل الحصول على فدية أمر شائع في باكستان، غير أن الأجانب ليسوا هم عادة المستهدفين، وأحيانا ما يخطف مسلحون أيضا أجانب كرهائن.

وأعلنت حركة طالبان الباكستانية المسؤولية عن خطف سويسرييْن في يوليو/تموز الماضي في إقليم بلوشستان جنوب غرب البلاد، وقالت إنه يمكن الإفراج عنهما مقابل الإفراج عن باكستانية تقضي عقوبة السجن في الولايات المتحدة لاتهامها بإطلاق النار على عملاء لمكتب التحقيقات الاتحادي وجنود أميركيين في أفغانستان.

وفي بلوشستان أيضا، خطف الشهر الماضي ثمانية موظفين باكستانيين في منظمة إغاثة مقرها الولايات المتحدة. وتتزايد المشاعر المناهضة لأميركا في باكستان.

وبلغت العلاقات المتوترة بالفعل بين البلدين مستوى متدنيا بعد مقتل زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن يوم 2 مايو/أيار الماضي في هجوم اعتبرته باكستان خرقا لسيادتها.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية:

التعليقات