جورجيا تعتقل صحفيين بتهمة التجسس
آخر تحديث: 2011/7/9 الساعة 17:38 (مكة المكرمة) الموافق 1432/8/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/7/9 الساعة 17:38 (مكة المكرمة) الموافق 1432/8/9 هـ

جورجيا تعتقل صحفيين بتهمة التجسس

السلطات الجورجية تحتجز الصحفيين لمدة شهرين قبل مثولهم أمام المحكمة (الفرنسية)

ألقت السلطات الجورجية يوم الخميس القبض على ثلاثة صحفيين جورجيين –منهم المصور الشخصي للرئيس الجورجي ميخائيل ساكاشفيلي- بتهمة التجسس لصالح دولة أجنبية.

ووجهت الحكومة الجورجية اتهامات للصحفيين الثلاثة -وهم إيراكلي جيندزي المصور الشخصي للرئيس، والصحفي الحر جورجي إبدالادزي ويعمل لدى وزارة الخارجية، وزوراب كيتسيكيدزي من وكالة الصور الصحفية الأوروبية- بنقل معلومات سرية تخص تحركات الرئيس ساكاشفيلي للمخابرات الروسية.

ودافعت جورجيا عن الاعتقال نافية وجود دوافع سياسية من ورائه، أو أنه هجوم على حرية التعبير، وأشارت وزارة الداخلية إلى أنها عثرت على وثائق سرية تتضمن خططا وصورا جمعها المصورون لنقلها إلى أجهزة مخابارات روسية سرية.

وقالت مانانا ماندشجالدزا -المتحدثة باسم الرئيس الجورجي- إن المحتجزين "قدموا مواد مكتوبة ذات طبيعة سرية لشبكة تجسس أجنبية"، مؤكدة أن الاعتقال لا صلة له بوظائفهم، أو بصور صحفية.

وقد ظهر المصور الشخصي للرئيس على شاشة التلفزيون اليوم السبت وهو يعترف بأنه قدم معلومات سرية لزميل أوصلها إلى جهاز سري في روسيا.

وقال إيراكلي جيندزي إنه زود زوراب كيتسكيدزي بتفاصيل عن خط سير الرئيس ومسار موكبه مقابل مكافآت معينة.

أما ناتيا -زوجة إيراكلي، المشتبه فيها هي الأخرى ولكنها خرجت من الاحتجاز- فقالت إنها كانت تعلم بأن زوجها قدم رقم حسابه البنكي لزميله، ولكنها لم تعترف بأنها كانت مشاركة في ذلك.

مصادر صحفية:
المتهمون الثلاثة قد يواجهون حكما بالسجن 12 عاما إذا ما ثبتت التهمة عليهم
احتجاز
ويحتجز الآن المتهمون الثلاثة لمدة شهرين قبل محاكمتهم، وقد يواجهون حكما بالسجن 12 عاما إذا ما ثبتت التهمة عليهم، حسب مصادر صحفية محلية.

من جانبها حذرت مراسلون بلا حدود من أن يؤدي "الخوف من الجواسيس الذي يسود الجمهورية السوفياتية السابقة"، إلى تغذية "مناخ من الترويع في وسائل الإعلام".

وكان هؤلاء الصحفيون أحدث المعتقلين ضمن سلسلة تضم عشرات المشتبه في أنهم جواسيس روس منذ دخول روسيا وجورجيا في حرب وجيزة بسبب إقليم أوسيتيا الجنوبية في أغسطس/آب 2008.

المصدر : وكالات

التعليقات