حسين هبري متهم بقتل الآلاف أثناء فترة حكمه (الفرنسية-أرشيف)
قررت الحكومة السنغالية إعادة الرئيس التشادي السابق حسين هبري -المتهم بقتل الآلاف أثناء فترة حكمه- إلى بلاده الأسبوع المقبل لمحاكمته.

ويعيش هبري بمنفاه بالسنغال منذ أطاح به الرئيس الحالي إدريس ديبي عام 1990، وقد ظلت دكار تقاوم حتى الآن ضغوط جماعات حقوقية لتقديمه للمحاكمة أو تسليمه لدولته لمحاكمته.

وقال وزير الاتصالات التشادي كالزوبت بايمي دوبت "ستتصل الحكومة بالاتحاد الأفريقي وجماعات حقوق الإنسان وذوي الضحايا لضمان إجراء محاكمة عادلة في تشاد".

وذكر الوزير أن هبري سيعود لتشاد على متن طائرة سنغالية مستأجرة يوم الاثنين الموافق 11 يوليو/تموز.

وتتهم جماعات حقوقية هبري بارتكاب فظائع على نطاق واسع في فترة حكمه بين 1982 و1990، بما في ذلك موجات من الحملات العرقية.

المصدر : رويترز