إيران تقول إن الهدف من تدريباتها العسكرية دفاعي بحت (الفرنسية)

كشف التلفزيون الإيراني عن إطلاق طهران صاروخين بالستيين طويلي المدى في المحيط الهندي في وقت سابق من العام الحالي, وهي المرة الأولى التي تطلق فيها صواريخ في المحيط الهندي.

ونقل التلفزيون الإيراني عن أمير علي حاجي زاده رئيس إدارة الطيران والفضاء التابعة للحرس الثوري أنه خلال شهري يناير/كانون الثاني وفبراير/شباط الماضيين أطلق صاروخان بمدى يصل إلى 1900 كيلومتر من إقليم سيمنان بشمال إيران إلى مدخل المحيط الهندي.

وبشأن قلق الغرب عموما والولايات المتحدة وإسرائيل  خصوصا من مناورات "الرسول الأعظم 6 الصاروخية", قال "بالطبع الدول المعادية لنا أبدت قلقها من مناوراتنا الصاروخية ويحق لها ذلك ولكننا لم نسمع أن أي بلد من بلدان المنطقة أبدى قلقة بهذا الشأن".

وشدد على أن تحرکات إيران العسكرية دفاعية بحتة وتقتصر على حماية البلاد. وأکد أن قدرات إيران الدفاعية تزداد يوما بعد يوم "حتى تصل في يوم ما إلى الردع التام".

واعتبر حاجي زاده أن "الوقت حان لكي تخرج السفن الحربية الأجنبية من الخليج قبل فوات الفرصة".

كما قال إن دول المنطقة "ليست بحاجة إلى القوات المتسلطة الشريرة التي تلهث وراء منافعها فقط بينما نجد أن دول المنطقة لها القدرة على تحقيق التعاون المتبادل بدون أن تكون الحاجة إلى انتشار قوات أجنبية في هذه المنطقة".

كانت إيران قد اختتمت يوم الأربعاء مناورات "الرسول الأعظم – 6" باختبار صواريخ ذكية من نوع تندر تفوق سرعتها سرعة الصوت بثلاثة أضعاف.

يشار إلى أنه ورغم وجود طائرات التجسس الأميركية بالمنطقة فإن تجارب إطلاق الصواريخ بقيت طوال الفترة الماضية بعيدة عن متناول وسائل الإعلام.

المصدر : وكالات