نتنياهو (يسار) لدى زيارته رومانيا (الفرنسية)

يعتزم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو حشد دول البلقان ضد حملة الفلسطينيين للحصول على اعتراف رسمي بدولة مستقلة في الضفة الغربية وقطاع غزة أثناء دورة الجمعية العامة للأمم المتحدة في سبتمبر/أيلول المقبل.

وقال نتنياهو لرويترز في مستهل زيارة لرومانيا وبلغاريا إن الفلسطينيين يتمتعون بأغلبية عددية في المنظمة الدولية، لكنه أعرب عن أمله في الحد من هذا الدعم بين الدول التي كانت تدور في فلك الاتحاد السوفياتي السابق التي أيدت في السابق إعلان قيام دولة فلسطينية عام 1988.

وقال "لن أندهش إذا كان لبعض هذه الدول موقف مختلف اليوم"، مشيرا إلى أن "رأي هذه الدول فينا إيجابي للغاية، إنهم ينظرون نظرة فاحصة لمصالحهم، ويدركون أن إسرائيل يمكن أن تساعد في تقدمهم".

وأشار رئيس الحكومة الإسرائيلية إلى أن مجموعة متزايدة من دول شرق ووسط أوروبا مقربة من الولايات المتحدة باتت تدعم الإسرائيليين في المحافل الدولية بالأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي.

وأكد نتنياهو أن علاقة بلاده بروسيا قوية، وأعرب عن أمله في تحسين العلاقات مع تركيا بعد أن تدهورت بسبب سياسات إسرائيل تجاه غزة.

وفي هذا السياق أكد وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو وجود ما سماه "مباحثات فنية" مع الجانب الإسرائيلي تتعلق بالتحقيق في اعتداء القوات الإسرائيلية على أسطول الحرية في العام الماضي.

وأكد أوغلو في تصريح للصحفيين تمسك بلاده بشروطها لعودة العلاقات مع إسرائيل.

المصدر : رويترز