شافيز واثق من أنه سيستعيد صحته (الفرنسية)

قال الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز الاثنين أمام حشد من مؤيديه إنه مضطر للخضوع لعلاج طبي صارم, مؤكدا أنه واثق من أنه سيستعيد صحته.

جاء ذلك بعد عودته من كوبا إثر جراحة أجريت له هناك لاستئصال ورم سرطاني.

ولوح شافيز لمهنئيه من شرفة قصر الرئاسة, وهو يرتدي الزي العسكري وقبعته العسكرية الحمراء ويبتسم أمام أنصاره الذين رددوا النشيد الوطني.

وقال شافيز "عاشت فنزويلا، عاشت الثورة البوليفارية (نسبة الى سيمون بوليفار، بطل استقلال فنزويلا)، عاش الشعب الفنزويلي". كما قال "عاش اتحاد أميركا اللاتينية، عاش فيدل كاسترو، عاش شافيز".

وأقر شافيز بأن "معركته" ضد السرطان لم تتكلل بالنجاح بعد طالبا من أنصاره القوة والصبر.

وقال "أكيد أنكم تتفهمون كليا صعوبات هذه المعركة. لا يعتقد أحد أن وجودي هنا في هذا اليوم الرابع من يوليو/تموز أننا ربحنا المعركة". وطلب شافيز من الآلاف من مؤيديه مرافقته نحو "الانتصار النهائي". ورد المحتشدون قائلين "شافيز لن يرحل".

يشار إلى أن شافيز -الذي يحكم فنزويلا منذ عام 1999- أعلن قبل عمليته الجراحية أنه سيرشح نفسه للانتخابات الرئاسية عام 2012.

المصدر : وكالات