مقتل جندي بريطاني بأفغانستان
آخر تحديث: 2011/7/4 الساعة 23:27 (مكة المكرمة) الموافق 1432/8/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/7/4 الساعة 23:27 (مكة المكرمة) الموافق 1432/8/4 هـ

مقتل جندي بريطاني بأفغانستان

رئيس وزراء بريطانيا ديفيد كاميرون تزامن وصوله أفغانستان مع مقتل الجندي المفقود (رويترز)

أكدت وزارة الدفاع البريطانية مقتل جندي بريطاني كانت قد أعلنت في وقت سابق عن فقدانه في جنوب أفغانستان.

وجاء الإعلان عن مقتل الجندي المفقود بعد ساعات فقط من وصول رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون إلى أفغانستان، في زيارة من المزمع أن يعلن أثناءها عن خطط لسحب المئات من جنود بلاده من هناك.

وقالت وزارة الدفاع إن الجندي أصيب بأعيرة نارية، لكنها لم توضح السبب الحقيقي لوفاته.

وكانت حركة طالبان أعلنت في وقت سابق أنها أسرت الجندي وقتلته، حسب وكالة رويترز.

وأفاد متحدث عسكري بريطاني بأن الجندي اختفى أثره من نقطة التفتيش التي يعمل بها في وقت مبكر من صباح الاثنين، وأن بحثا مكثفا عنه في المنطقة جرى طيلة اليوم، مشيرا إلى أن قوة المساعدة الدولية في أفغانستان (إيساف) عثرت على جثته.

وبينما نسبت رويترز للمتحدث باسم طالبان قاري محمد يوسف القول إن حركته ألقت القبض على الجندي يوم الأحد وأعدمته في منطقة باباجي جنوب هلمند، ذكرت وكالة أسوشيتدبرس نقلا عن المصدر نفسه أن الجندي لقي حتفه أثناء تبادل لإطلاق النار، وأن ستة جنود لحلف شمال الأطلسي (الناتو) قتلوا أيضا.

ولم يكشف المسؤولون البريطانيون عن اسم الجندي المقتول، بيد أنهم أكدوا أن عائلته قد أخطرت بمقتله.

ويعد هذا الحادث الرابع في عامين لجنود مفقودين، أما الجنود الثلاثة الآخرون الذين سبق أن فقد أثرهم فجميعهم أميركيون أسرتهم أو قتلتهم طالبان.

ولقي أكثر من 2500 جندي أجنبي مصرعهم هناك منذ بداية الغزو الأجنبي لأفغانستان بقيادة الولايات المتحدة في وقت متأخر من العام 2001.

المصدر : أسوشيتد برس,رويترز