احتجاجات في إيطاليا ضد نفق سككي
آخر تحديث: 2011/7/4 الساعة 14:30 (مكة المكرمة) الموافق 1432/8/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/7/4 الساعة 14:30 (مكة المكرمة) الموافق 1432/8/4 هـ

احتجاجات في إيطاليا ضد نفق سككي

المحتجون قالوا إن النفق سيؤثر سلبا على البيئة ويغير من جغرافية منطقة الألب (الفرنسية)

جرح حوالي 190 شرطيا ومحتجا في مسيرات معارضة لإنشاء نفق لقطار فائق السرعة يربط إيطاليا بفرنسا في وقت أكدت فيه السلطات الإيطالية أنها لن تتسامح مع مثيري العنف.

فقد انضم حوالي 6000 شخص لمسيرة كانت سلمية في منطقة وادي سوزا قرب مدينة تورينو بشمال غرب إيطاليا للتعبير عن رفضهم للنفق الذي سيؤثر -بحسبهم- سلبا على البيئة ويغير من جغرافية منطقة الألب.

واندلعت اشتباكات بالأيدي بين رجال الشرطة والمحتجين في عدة نقاط على طول سياج موقع البناء حيث ألقى المعارضون للمشروع الحجارة وردت الشرطة بإطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع.

ونتيجة للمواجهات بين الطرفين، أصيب ما لا يقل عن 188 شرطيا، في حين كانت الإصابات في صفوف المحتجين محدودة، وقد اعتقلت قوات الشرطة خمسة أشخاص على الأقل.

وفي تعليقه على الموضوع، قال المدون بيب غريلو إن ما حدث "حرب أهلية" واصفا المحتجين بـ"الأبطال". في المقابل نددت أحزاب سياسية باستخدام العنف في حين ارتأت جماعات السلام الأخضر أخذ مسافة من القضية.

رسميا، انتقد الرئيس الإيطالي جيورجيو نابوليتانو في بيان له العنف الذي تعرض له رجال الشرطة، وشدد على أنه لن يتسامح مع "المندسين العنيفين" الذين قدم بعضهم من خارج المنطقة.

يشار إلى أن سكان القرى في الوادي المذكور يعارضون بشدة المشروع الذي تقدره تكلفته بحوالي 15 مليار يورو بدعم من الحكومة الإيطالية والاتحاد الأوروبي.
المصدر : رويترز

التعليقات