مطالبة كاميرون بكشف صلته بمردوخ
آخر تحديث: 2011/7/31 الساعة 20:17 (مكة المكرمة) الموافق 1432/9/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/7/31 الساعة 20:17 (مكة المكرمة) الموافق 1432/9/2 هـ

مطالبة كاميرون بكشف صلته بمردوخ

العمال راسل كاميرون لكشف تفاصيل لقاءات حكومية مع مساعدين لمردوخ (رويترز-أرشيف)

طالب نواب من حزب العمال البريطاني المعارض رئيس الوزراء ديفد كاميرون بكشف الحقائق فيما يتعلق بصلاته بإمبراطورية روبرت مردوخ الإعلامية، وذلك بعد فضيحة التنصت التي تفجرت في الآونة الأخيرة.

وتساءل قادة في الحزب عن السر وراء قرار كاميرون الذي عين بموجبه في منصب مستشاره الإعلامي أندي كولسون، رئيس التحرير السابق لـ"نيوز أوف ذا وورلد" التي أغلقها مردوخ في الأيام الأخيرة بعد اتهامات لها بالتنصت على الهواتف بتواطؤ مع عناصر من الشرطة.

كما تساءل هؤلاء القادة في رسائل وجهوها إلى كاميرون وعدد من وزرائه عن المساعي التي كان يبذلها مردوخ للسيطرة على مؤسسة "بي سكاي بي" الخاصة.

وكان مردوخ قد أغلق صحيفة "نيوز أوف ذا وورلد" سعيا لاحتواء الفضيحة، كما تخلى عن مسعاه لشراء ما تبقى من أسهم المؤسسة الإعلامية المربحة "بي سكاي بي" التي تعرضت الحكومة لانتقادات بسبب اجتماعاتها مع مردوخ ومسؤوليه التنفيذيين أثناء سعيه لشرائها.

روبرت مردوخ ونجله مثلا قبل أيام أمام لجنة برلمانية (الفرنسية-أرشيف)
شكوك خطيرة

وقال ممثل حزب العمال لشؤون الثقافة والإعلام إيفان لويس "لقد تعامل ديفد كاميرون و(وزير المالية) جورج أوزبورن بازدراء مع التحذيرات بشأن أندي كولسون، ولم ينأيا بنفسيهما عن مسؤولين تنفيذيين كبار في نيوز كورب خلال فترة البت في مسعى المؤسسة للسيطرة على بي سكاي بي.

وتابع قائلا إن ثمة "شكوكا خطيرة" بشأن صواب حكمهما، واصفا مسلكهما بـ"الأرعن المتهور". وأضاف "لن يخرجا من الحفرة التي أوقعا نفسيهما فيها ما لم يقدما ويقدم الوزراء الآخرون إجابات شافية وصريحة للأسئلة المطروحة".

ويطالب حزب العمال بتفاصيل تتعلق بفحوى المحادثات التي جرت بين الحكومة ومسؤولي نيوز كورب حول صفقة "بي سكاي بي" وحول كيفية تعيين كولسون، وما إذا كان تعيينه جاء بناء على نصيحة قدمها مسؤولو نيوز كورب.

وترك كولسون منصبه كمستشار إعلامي لرئيس الوزراء في يناير/ كانون الثاني، واعتقل لاحقا لاتهامات تتعلق بالتنصت على الرسائل الهاتفية ورشوة رجال شرطة، وهو ما ينفيه كولسون.

ودافع كاميرون عن قراره بتعيين كولسون، وإن أقر بأنه لو عاد به الزمان إلى الوراء وأدرك ما يدركه الآن لربما عدل عن هذا التعيين.

توسيع التحقيق
وتأتي هذه التطورات في حين تستعد الشرطة لتوسيع تحقيقاتها في قضية التنصت الهاتفي لتشمل اتهاماتٍ باختراق حواسيب.

كما تأتي في وقت قال فيه رئيس لجنة برلمانية إن جيمس (نجل مردوخ) قد يستدعى للمثول مجددا أمامها بعد أن اتهمه مساعدان سابقان بتقديم شهادة مضللة.

وقال رئيس التحرير السابق للصحيفة كولين ميلر والمدير القانوني توم كرون إن جيمس قدم شهادة مضللة أمام لجنة الثقافة والإعلام والرياضة بمجلس العموم عندما نفى علمه بالاستعمال الواسع للتنصت، حينما وافق على دفع تعويض لأحد الضحايا عام 2008.

المصدر : وكالات

التعليقات