الجيش الأفغاني يتعرض باستمرار لهجمات المسلحين (رويترز)

لقي سبعة جنود أفغانيين مصرعهم في كمين وهجوم مسلح في شرقي البلاد أسفر أيضا عن مقتل مترجم واثنين من جنود قوات حلف شمال الأطلسي (ناتو) المنتشرة في البلاد
.

وقال مصدر حكومي في ولاية باكتيا شرقي أفغانستان اليوم السبت إن العملية التي أودت بحياة الجنود الأفغانيين والمترجم والجنديين الدوليين وقعت أمس الجمعة خلال دورية عسكرية مشتركة في مديرية زورمات بولاية بكتيا.

وعن تفاصيل العملية أوضح عبد الرحمن منغال -نائب حاكم ولاية بكتيا- أنه تم استهداف الدورية من خلال تفجير قنبلة في الطريق قبل أن يشن مسلحون هجوما على الجنود الأفغانيين والدوليين.

وكان الناتو قد أعلن أمس الجمعة مقتل اثنين من جنوده جراء انفجار قنبلة على قارعة الطريق في شرقي أفغانستان بدون أن يكشف عن جنسية الجنديين القتيلين.

وفي حادث منفصل لقي 19 شخصا مصرعهم أمس الجمعة بينهم أطفال بانفجار لغم أرضي بحافلة مدنية صغيرة كانت متجهة من منطقة نهر السراج إلى لشكر غاه عاصمة ولاية هلمند جنوبي البلاد.

ثم قام مسلحون بإطلاق النار على رجال الشرطة عندما وصلوا لموقع الانفجار، بدون أن يسفر ذلك عن وقوع إصابات.

المصدر : أسوشيتد برس