واشنطن تدين تهديدات القذافي لأوروبا
آخر تحديث: 2011/7/3 الساعة 03:05 (مكة المكرمة) الموافق 1432/8/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/7/3 الساعة 03:05 (مكة المكرمة) الموافق 1432/8/3 هـ

واشنطن تدين تهديدات القذافي لأوروبا

كلينتون (يسار) مع نظيرتها الإسبانية في مؤتمرهما الصحفي بمدريد (رويترز)

دعت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون من إسبانيا العقيد الليبي معمر القذافي إلى تغليب مصلحة شعبه بترك السلطة وتسهيل التحول الديمقراطي في ليبيا، وأعلنت رفضها لتهديداته بمهاجمة الأوروبيين.

وكان القذافي قد دعا حلف شمال الأطلسي -في كلمة له الجمعة إلى أنصاره في العاصمة طرابلس- إلى وقف حملته الجوية في ليبيا، وإلا فسيجازف بتدفق المقاتلين الليبيين على أوروبا "مثل الجراد مثل النحل".

وقال "إذا قررنا نحن قادرون على أن ننتقل إلى أوروبا مثل الجراد مثل النحل، ولكن أنصحكم أن تتراجعوا قبل أن تحل بكم الكارثة".

وفي مؤتمر صحفي مع نظيرتها الإسبانية ترينيداد خيمينيث في إسبانيا قالت كلينتون "بدلا من توجيه التهديدات يتعين على القذافي أن يضع رفاه شعبه ومصالحه في المقدمة، وينبغي له أن يتنحى وأن يساعد في تسهيل الانتقال الديمقراطي للسلطة.

من جهتها قالت خيمينيث إن موقف الحلف لم يتغير تجاه ليبيا وإن "رد إسبانيا والتحالف الدولي هو مواصلة (إظهار) الوحدة والعزم اللذين نعمل بهما على مدى الشهور الماضية".

في هذه الأثناء، صرح مستشار الأمن القومي الأميركي توم دونيلون بأن الجهود الرامية إلى الضغط على القذافي للتخلي عن السلطة "تؤتي أكلها"، وإنه لن يكون هناك استقرار في ليبيا ما لم يتخل عن السلطة.

وحسب نسخة لنص تصريح تبثه شبكة سي أن أن الإخبارية لاحقا اليوم الأحد قال دونيلون إن الولايات المتحدة وشركاءها في حلف شمال الاطلسي تجنبوا كارثة إنسانية بهجماتهم الجوية على ليبيا وهم يشتركون في "هدف سياسي طويل الأجل لرؤية القذافي وهو يرحل".

المصدر : رويترز