لجنة مستقلة للتقصي بهجمات النرويج
آخر تحديث: 2011/7/28 الساعة 02:23 (مكة المكرمة) الموافق 1432/8/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/7/28 الساعة 02:23 (مكة المكرمة) الموافق 1432/8/28 هـ

لجنة مستقلة للتقصي بهجمات النرويج


قال رئيس الوزراء النرويجي ينس ستولتنبيرغ إن هجمات الأسبوع الماضي التي أودت بحياة 76 شخصا لن "تهدد" بلاده التي ستظل ملتزمة بمجتمعها المفتوح، وأشار إلى إنشاء لجنة مستقلة لتقصي الحقائق عن هذه الهجمات.

وأكد ستولتنبيرغ بعد اجتماع مع رؤساء أحزاب سياسية الأربعاء أنه من المقرر تعيين لجنة مستقلة للنظر في الهجمات وسيطلق عليها لجنة 22 يوليو/تموز، وستعمل بالتوازي مع التحقيق الجاري في الهجمات.

واعتبر أنه من السابق لأوانه مناقشة الإجراءات الأمنية المستقبلية أو سن قوانين أكثر صرامة، أو ما إذا كانت السلطات قد استجابت بسرعة كافية لهجمات الجمعة الماضي.

وأوضح أن البلاد ستقدم أيضا أموالا لدفع تكاليف جنازة الضحايا وستقيم مراسم وطنية في وقت لاحق من هذا الصيف إحياء لذكراهم.

وأوضح أنه يتعين على النرويج كمجتمع ديمقراطي مفتوح أن يكون واضحا بشأن تقبله للآراء المختلفة، "حتى وإن كانت هذه الآراء لا  تعجبنا، وحتى إذا كنا نعرف أنها متطرفة، ولكن يتوجب علينا ألا نقبل العنف أبدا"، حسب تعبيره.

استسلام بريفيك
من جانب آخر ذكر ياكوب بارتنيس أحد أفراد قوة الشرطة النرويجية التي كانت مكلفة بمهاجمة منفذ الهجوم المزدوج، أندريس بيرينغ بريفيك، في مؤتمر صحفي الأربعاء أن بريفيك استقبل قوة الشرطة رافعا يديه لأعلى وواضعا سلاحه على الأرض.

شرطي: فوجئنا بالجاني واقفا يرفع يديه عاليا فوق رأسه وتم إلقاء القبض عليه بشكل طبيعي تماما، وكان سلاحا الجريمة موضوعين على الارض خلفه على مسافة 15 مترا
وقالت وكالة أنباء "إن تي بي" أن بارتنيس ينتمي إلى مجموعة "دلتا" التي  تضم ثمانية أفراد وتعد قوة الصفوة في شرطة أوسلو، وكانت هذه القوة توجهت إلى جزيرة أوتويا بعد ساعة من تلقيها إشارة بهجوم بإطلاق النار على معسكر لشباب حزب العمال الحاكم.

وتابع بارتنيس وصفه لما جرى الجمعة الماضي في المؤتمر الصحفي الذي عقده في مدينة هونيفوس "صحنا بأننا شرطة مسلحة لكي نلفت الانتباه إلينا، واضطررنا إلى المرور عبر منطقة أحراش كثيفة، وفوجئنا بعد ذلك بالجاني واقفا يرفع يديه عاليا فوق رأسه، وألقي القبض عليه بشكل طبيعي تماما، وكان سلاحا الجريمة موضوعين على الأرض خلفه على مسافة 15 مترا".

ورفض بارتنيس الحديث عما تم بعد ذلك، ونفى متحدثون باسم الشرطة وصول القارب الذي أقل القوة الخاصة إلى الجزيرة متأخرا عشر دقائق بسبب عطل في المحرك.

وذكرت شرطة منطقة "نوردرود بوسكرود"، حيث تقع الجزيرة الأربعاء أن عمليات البحث عن المفقودين مستمرة قبالة الجزيرة.

وقالت قائدة الشرطة سيسل هامر في مؤتمر صحفي إنها لا تستطيع تأكيد أو نفي تقرير إعلامي بأن عدد المفقودين في الجزيرة انخفض من خمسة إلى واحد.

المصدر : وكالات

التعليقات