الهند وباكستان تتطلعان لعلاقات أفضل
آخر تحديث: 2011/7/28 الساعة 02:23 (مكة المكرمة) الموافق 1432/8/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/7/28 الساعة 02:23 (مكة المكرمة) الموافق 1432/8/28 هـ

الهند وباكستان تتطلعان لعلاقات أفضل

حنا رباني كهر قدمت لمانموهان سينغ دعوة من نظيره الباكستاني لزيارة إسلام آباد (رويترز)

أعربت الهند وباكستان عن رغبتهما في تحسين علاقاتهما الثنائية وفتح صفحة جديدة في تلك العلاقات، وتعهدتا بالعمل على الحد من التوترات في المنطقة.

وقد أجرى وزير الخارجية الهندي أسام كريشنا ونظيرته الباكستانية حنا رباني كهر محادثات في نيودلهي الأربعاء مع التركيز على إجراءات لبناء الثقة.

وما زالت توقعات تحقيق انفراج في محادثات السلام بين البلدين محدودة، لكن مجرد إجراء محادثات بينهما مؤشر على أن كلا من الجانبين لا يريد العودة مرة أخرى للصراع.

وقال كريشنا بعد لقائه بنظيرته الباكستانية إن العلاقات مع باكستان تسير في مسارها الصحيح، وأضاف أن البلدين اتفقا على التخفيف من بعض قيود التجارة والسفر، لكن لم يكن متوقعا أن يحرزا تقدما يذكر في قضية كشمير المتنازع عليها أو فيما يتعلق بمحاربة "التطرف".

وقالت كهر، وهي أول وأصغر وزيرة للخارجية في باكستان، "نأتي هنا بموقف إيجابي، نشعر أن العلاقة بين البلدين يجب ألا تكون مرهونة بالماضي الذي واجه البلدين".

وأثناء زيارتها لنيودلهي قدمت كهر لرئيس الوزراء الهندي مانموهان سينغ دعوة من نظيره الباكستاني يوسف رضا جيلاني لزيارة باكستان. وقد قبل المسؤول الهندي تلك الزيارة.

وقد كثفت الولايات المتحدة جهود التقريب بين البلدين، وزارت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون نيودلهي في الأسبوع الماضي، وحثت الجانبين على العمل على تحسين العلاقات وتحقيق الاستقرار في هذه المنطقة المضطربة.

ويعد لقاء كهر بنظيرها الهندي الأول من نوعه منذ نحو عام، وقد جاء بعد أن استأنفت الهند وباكستان في فبراير/شباط عملية السلام الرسمية التي انقطعت بعد تفجيرات مومباي عام 2008، التي أسفرت عن سقوط 166 قتيلا.

وقد احتفظ الجانبان بهدوئهما بعد تفجير ثلاثي في مومباي هذا الشهر أسفر عن سقوط 24 قتيلا وإصابة أكثر من 130، ولم تحدد الشرطة بعد المشتبه بهم، لكن محللين أمنيين يعتقدون أن جماعة إسلامية محلية تقف وراءه.

ويمثل السلام بامتداد الحدود بين الهند وباكستان أمرا حيويا للولايات المتحدة لخفض القوات وتحقيق الاستقرار في أفغانستان دون إشعال حرب بالإنابة بين نيودلهي وإسلام آباد في هذا البلد.

المصدر : وكالات

التعليقات