تجربة إطلاق الصواريخ تمت تحت
بصر المراقبة الأميركية (رويترز-أرشيف)

كشفت كوريا الجنوبية أن جارتها الشمالية أجرت تجربة لمحرك صاروخ طويل المدى في موقع لإطلاق الصواريخ في شمال غرب البلاد قبل قصف جزيرة حدودية كورية جنوبية في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وقال مصدر حكومي رفيع المستوى في العاصمة سول إن التجربة الكورية الشمالية تمت في أكتوبر/تشرين الأول الماضي في موقع دونغ تشانغ ري لإطلاق الصواريخ أثناء النهار وتمكنت الأقمار الاصطناعية الأميركية من رصدها، مما يشير إلى أن كوريا الشمالية أرادت عن قصد إظهار قدرتها الصاروخية، وفق ما نقلته وكالة الأنباء الكورية الجنوبية يونهاب.

وكانت كوريا الشمالية قد أجرت تجربة لمحرك صاروخ مماثل في الموقع عام 2008، وبدأت بناء موقع دونغ تشانغ ري عام 2001، وكانت تبني برجا للإطلاق يبلغ طوله 30م هناك، لكن يبدو أن البناء الشامل للموقع لم يكتمل تماماً.

وقال مصدر عسكري إنه توجد إشارات إلى بناء خط للسكة الحديدية بين موقع الصاروخ ومحطة للقطار قريباً، في مسعى لنقل مواد البناء إلى الموقع لإكمال البناء.

وكانت كوريا الشمالية قد قصفت جزيرة حدودية في الجنوب في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، مما أدى إلى سقوط عدد من القتلى والجرحى وأزم حالة التوتر في المنطقة. يذكر أن كوريا الشمالية قامت بآخر تجربة لصاروخ ديبودونغ-2 المتقدم عام 2009.

المصدر : يو بي آي