أوسلو: منفذ الهجومين نرويجي متطرف
آخر تحديث: 2011/7/23 الساعة 12:27 (مكة المكرمة) الموافق 1432/8/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/7/23 الساعة 12:27 (مكة المكرمة) الموافق 1432/8/23 هـ

أوسلو: منفذ الهجومين نرويجي متطرف

شتولتنبرغ (يمين) أثناء المؤتمر الصحفي مع وزير العدل (الفرنسية)

رفض رئيس الوزراء النرويجي التكهن بدوافع الهجومين اللذين وقعا في أوسلو رغم تأكيدات رسمية أن منفذ الهجومين نرويجي ينتمي إلى اليمين المتطرف وسط أنباء متضاربة بشأن العدد الفعلي للقتلى والمصابين.
 
ففي مؤتمر صحفي عقد في العاصمة النرويجية أوسلو اليوم السبت، نأى رئيس الوزراء النرويجي ينس شتولتنبرغ بنفسه عن الخوض بأسباب ودوافع الهجومين اللذين وقعا قرب مقر رئاسة الوزراء وفي جزيرة أوتويا.
 
ورغم وصفه ما جرى في جزيرة أوتويا بالمأساة الوطنية الأكبر منذ الحرب العالمية الثانية، قال شتولتنبرغ أن النرويج -ومقارنة مع بلاد أخرى- ليست لديها مشكلات كبيرة مع من أسماهم بالمتطرفين اليمينيين، مشيرا إلى أن السلطات الأمنية المختصة على علم بوجود بعض هذه المجموعات وسبق أن لاحقت عددا منها.
 
واكتفى بالقول إنه لا يمكن التكهن بدوافع وأسباب الحادثين حتى تتكشف الأمور حسب مجريات التحقيق.
 
الدخان يتصاعد من أحد طوابق المقر الحكومي المستهدف (رويترز)
أراء متطرفة
وكانت الشرطة النرويجية قد ألقت الجمعة القبض على المواطن بيهرينغ بريفيك (32 عاما) بعد إطلاقه النار على معسكر صيفي لشباب حزب العمال الحاكم في جزيرة مما أسفر عن سقوط ثمانين قتيلا على الأقل.
 
وذكرت مصادر إعلامية نرويجية نقلا عن مصادر أمنية قولها إن الموقع الإلكتروني الخاص بالشاب النرويجي بريفيك يدل على انتمائه لتيار يميني متطرف يكره الإسلام.
 
ولفتت المصادر الأمنية نفسها إلى إن أشخاصا شاهدوا بريفيك وسط أوسلو قبل فترة من تفجير مجمع حكومي بالقرب من مقر رئاسة الوزراء خلف سبعة قتلى وعددا غير محدد من الجرحى، في إشارة إلى احتمال وقوفه وراء هجومي الجمعة معا ولا سيما أنهما وقعا بفاصل زمني كبير.
 
وفي السياق قالت الصحفية العربية المقيمة في أوسلو سناء خديش للجزيرة إن استهداف مقر حكومي ومعسكر صيفي لشباب حزب العمال الحاكم -كان رئيس الوزراء يستعد لزيارته- يدل على أن الهجومين رسالة إلى حزب العمال الحاكم بسبب مواقف باتت معروفة في الشارع النرويجي وتحديدا مسألة الأجانب وسياسات الهجرة.
 
وقالت الصحفية إن كل الترجيحات تشير إلى تورط جهة سياسية يمينية متشددة معروفة بموافقها المناهضة لرئيس الوزراء شتولتنبرغ الذي تميز بمواقفه الإيجابية من هجرة الأجانب واللاجئين.
 
سيارة إسعاف تصل إلى موقع المعسكر لنقل بعض المصابين (رويترز)
عدد الضحايا
وفيما يتعلق بعدد الضحايا، تضاربت الأنباء في غياب إعلان رسمي نهائي حيث ذكرت مصادر إعلامية محلية أن عدد قتلى الهجومين وصل إلى 91 شخصا ثمانون منهم على الأقل سقطوا في معسكر جزيرة أوتويا والباقي في تفجير المجمع الحكومي في قلب أوسلو.
 
يشار إلى أن مصادر الشرطة النرويجية ذكرت في وقت سابق اليوم السبت أن عدد القتلى وصل إلى 87 شخصا سبعة منهم في تفجير المجمع الحكومي في ظل غياب سجل دقيق لعدد المصابين سواء في المعسكر الصيفي أو في التفجير الذي وقع بالقرب من رئاسة الوزراء.

وكانت التصريحات الرسمية حتى الآن قد أكدت وقوع قتلى لكنها لم تعط رقما دقيقا لعدد المصابين وسط ترجيحات تنذر بارتفاع الحصيلة النهائية للهجومين.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات