قالت جماعة "أنونيموس" لقراصنة الإنترنت (هاكرز) اليوم الخميس إنها تمكنت من اختراق خوادم (سيرفرز) تابعة لحلف شمال الأطلسي (ناتو)، وحصلت على "الكثير من المواد السرية".

ونشرت جماعة القراصنة وثيقتين على الإنترنت، تخصان على ما يبدو لجانا تابعة لمجلس سفراء الحلف.

وكتبت "أنونيموس" على موقع "تويتر" الإلكتروني للرسائل القصيرة "نعم، لقد تم اختراق حلف الأطلسي.. ولدينا الكثير من المواد السرية.. وترقبوا بيانات شائقة في الأيام المقبلة".

وأضافت المجموعة في وقت لاحق "صار لدينا الآن حوالي غيغا بايت من البيانات الخاصة بحلف الأطلسي، غير أن معظمها لا يمكن نشره نظرا لأن ذلك سيكون عملا غير مسؤول".

وتحمل الوثيقتان شعار الحلف وعنوان "سري خاص بحلف الأطلسي"، غير أنه لم يتسن على الفور التحقق من صحتهما، إذ تم الكشف عنهما خلال عطلة وطنية في بلجيكا أغلق خلالها مقر حلف الأطلسي في بروكسل.

وقال مسؤول بالحلف "يعلم حلف الأطلسي أن جماعة من قراصنة الإنترنت نشرت ما وصفتها بوثائق سرية تابعة للحلف على الشبكة المعلوماتية. يتولى خبراء أمنيون من حلف الأطلسي التحقيق في هذه المزاعم".

وأضاف "إننا ندين بشدة أي تسريب لوثائق سرية، يمكن أن يعرض أمن دول الناتو وقواتها المسلحة ومواطنيها للخطر".

يذكر أن اسم جماعة "أنونيموس"، التي تضم متعاطفين مع موقع ويكيليكس، ارتبط بالعديد من هجمات حجب الخدمة على الإنترنت، التي تؤدي إلى تعطل المواقع الإلكترونية المستهدفة عبر إرسال وابل من البيانات من شبكات أجهزة حواسيب جرى اختراقها والسيطرة عليها.

المصدر : وكالات