محال تجارية يابانية تعرض لحوم أبقار مستوردة بدلا من اللحوم المحلية (الأوروبية)

أعلنت مصادر رسمية يابانية أن قضية لحم البقر الملوث بالإشعاع تتجاوز المناطق القريبة من محطة فوكوشيما النووية المصدر الرئيس للتلوث بسبب الأضرار التي لحقت بها من جراء الزلزال وأمواج المد البحري التي ضربت المنطقة قبل أشهر.
 
وذكرت مصادر إعلامية محلية نقلا عن مسؤولين مختصين أنه تم شحن أبقار تغذت على قش ملوث بالسيزيوم من مزارع في محافظة فوكوشيما إلى 36 محافظة من المحافظات اليابانية الـ47.
 
وتم اكتشاف مادة السيزيوم المشع بمستويات تفوق المستوى القياسي الحكومي في لحوم أبقار تم شحنها من مزرعة في مدينة مينامي سوما بمحافظة فوكوشيما في الثامن من يوليو/تموز الجاري، قبل أن يتبيّن وجود المادة في العلف الذي تغذت عليه الأبقار.
 
خزانات ضخمة قرب محطة فوكوشيما لاحتواء المياه الملوثة بالإشعاع (الفرنسية)
انتشار واسع
كما تم اكتشاف علف ملوث تغذت عليه أبقار في مزارع ببلدة أساكاوا ومدينة كووريياما ومدينة كيتاكاتا ومدينة سوما بالمحافظة، وقد شحنت هذه المزارع ما مجموعه 132 بقرة استهلكت في 36 محافظة.
 
وقامت محال تجارية في غربي اليابان -البعيدة عن المناطق المتضررة بالزلزال- ببيع لحوم أبقار ملوثة حتى الواحد والعشرين من يونيو/حزيران الماضي.
 
واستنادا إلى هذه الأنباء أعلن العديد من المحال التجارية ومراكز التسوق في العديد من المدن اليابانية الكبرى وقف بيع لحوم الأبقار بعد تصاعد القلق بين صفوف المواطنين من احتمال تأثرهم صحيا بسبب العلف الملوث بالإشعاع النووي الذي تغذت عليه الأبقار.
 
وفي نفس السياق تحدثت مصادر إعلامية يابانية عن أن التلوث بالإشعاع النووي المتسرب من محطة فوكوشيما لا يقتصر على لحوم الأبقار وحسب بل يتعداها إلى الخضار والحليب والماء والأطعمة البحرية على الرغم من أن السلطات الصحية نبهت بأن مستويات الإشعاع المسجلة لا تشكل خطرا على صحة المواطنين.
 
محطة فوكوشيما
وفي سياق معالجة أزمة محطة فوكوشيما أعلن وزير الدولة المسؤول عن التعامل مع الأزمة النووية اليابانية جوشي هوسونو أن المرحلة الأولى من جهود السيطرة على المحطة المنكوبة قد تمت أمس الأحد وفق الجدول الزمني المقرر لها.
 
وأضاف أن المرحلة الأولى من تبريد المفاعلات وإزالة مخاطر حدوث انفجار هيدروجيني قد أنجزت، مشيرا إلى خطة وجدول زمني أعدا في هذا الصدد في 17 أبريل/نيسان من جانب شركة طوكيو إلكتريك باور المشغلة لمحطة فوكوشيما.
 
يشار إلى أن محطة فوكوشيما النووية تعرضت لأضرار بالغة أدت لأعطال في أجهزة تبريد المفاعلات وحدوث تسرب إشعاعي بسبب الزلزال المدمر المصحوب بأمواج المد البحري (تسونامي) في 11 مارس/آذار الماضي.

المصدر : وكالات