العالم يحتفل بعيد ميلاد مانديلا
آخر تحديث: 2011/7/18 الساعة 18:55 (مكة المكرمة) الموافق 1432/8/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/7/18 الساعة 18:55 (مكة المكرمة) الموافق 1432/8/18 هـ

العالم يحتفل بعيد ميلاد مانديلا

بعض تلاميذ مدارس جوهانسبرغ يشاركون في الاحتفال بعيد ميلاد مانديلا (الفرنسية)

ردد أكثر من 12 مليون تلميذ في شتى مدارس جنوب أفريقيا اليوم الاثنين الأغاني احتفالا بعيد ميلاد الزعيم نيلسون مانديلا الثالث والتسعين، وهو اليوم الذي اختارته الأمم المتحدة ليكون يوما دوليا كل عام تقديرا لكفاحه من أجل الديمقراطية، ونشر ثقافة السلام.

وتلقى مانديلا التهاني بهذه المناسبة من قادة جنوب أفريقيا وفي مقدمتهم الرئيس جاكوب زوما. كما تلقاها من الرئيس الأميركي باراك أوباما، الذي وصفه أمس الأحد بأنه "منارة للمجتمع الدولي، ولكل الذين يعملون من أجل الديمقراطية، والعدالة، والوفاق".

ومن المتوقع أن يقضي مانديلا، الذي اعتزل الحياة العامة، اليوم مع عائلته في مسقط رأسه بقرية قونو التي تبعد مسافة ألف كيلومتر جنوبي مدينة جوهانسبرغ.

ودعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون في رسالة وجهها بمناسبة هذا اليوم إلى حث الناس على أن يُكرِّسوا 67 دقيقة من وقتهم هذا اليوم للخدمة العامة، حيث تعبر كل دقيقة عن كل سنة من الـ67 سنة التي قضاها مانديلا في خدمة البشرية.

وفي الآونة الأخيرة، لم يعد مانديلا يظهر كثيرا في الحياة العامة، وباتت إطلالته على الناس نادرة، وكانت آخر مرة ظهر فيها إلى العلن في نهائي بطولة كأس العالم لكرة القدم التي استضافتها بلاده عام 2010.

غير أنه التقى الشهر الماضي ميشيل زوجة الرئيس الأميركي التي قامت بزيارة خاصة له أثناء جولتها في جنوب أفريقيا.

وقد أُدخل مانديلا المستشفى في وقت سابق من العام الجاري بعد إصابته بعدوى حادة في الجهاز التنفسي.

وفي إطار تكريمه، نشرت مؤخرا المؤسسة الخيرية التي تحمل اسمه كتابا بعنوان "نيلسون مانديلا كما يحكي عن نفسه" وهو يحتوي على ما يربو على ألفي اقتباس من أحاديث مانديلا حول مواضيع تراوحت بين الحرية والصفح ومرض الإيدز.

يُذكر أن مانديلا، واسمه الأصلي دوليهلاهلا، انتخب عام 1994 كأول رئيس أفريقي لجنوب أفريقيا بعد أربع سنوات من الإفراج عنه من قبل نظام الفصل العنصري آنذاك وبعد أن قضى 27 عاما في السجن.

المصدر : الجزيرة + أسوشيتد برس

التعليقات