تركيا تتوعد العمال الكردستاني
آخر تحديث: 2011/7/16 الساعة 11:16 (مكة المكرمة) الموافق 1432/8/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/7/16 الساعة 11:16 (مكة المكرمة) الموافق 1432/8/16 هـ

تركيا تتوعد العمال الكردستاني

من مراسم تشييع الجنود القتلى (الفرنسية)

شددت الحكومة التركية والمعارضة على عدم التهاون في المعركة ضد ما وصفته بالإرهاب في إشارة إلى العمليات الأخيرة لحزب العمال الكردستاني في وقت سارعت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي لإعلان دعمهما للمواقف التركية.
 
فقد أكد بشير أتالاي -نائب رئيس الحكومة التركية- الجمعة أن الحكومة ستتعاون مع المعارضة لحل مشكلة الإرهاب، بعد هجوم لحزب العمال الكردستاني يوم الخميس الماضي أدى إلى مقتل 13 جندياً تركياً.
 
ونقل عن أتالاي دعوته المعارضة للتعامل مع الحرب على الإرهاب متهما حزب العمال الكردستاني بتنفيذ هجمات "استفزازية وشنيعة" كلما اتخذت الحكومة خطوات "كبيرة إلى الأمام".
 
وتأتي تصريحات أتالاي في أعقاب بيان مشترك لأحزاب العدالة والتنمية الحاكم، والمعارضة الممثلة في البرلمان بحزبي الشعب الجمهوري والحركة القومية اعتبروا فيه أن أي هجمات مسلحة تستهدف الوحدة الوطنية التركية ووحدة الأراضي ووحدة الدولة لن تقود إلى أي مكان.
 
وأعلنت الأحزاب الثلاثة دعمها لإجراءات الحكومة بصفتها المسؤولة عن الأمن القومي في مجال مكافحة الإرهاب في إطار سيادة القانون ووفقا للمبادئ الديمقراطية واحترام حقوق الإنسان.
 
كلينتون أثناء مؤتمر صحفي بإسطنبول على هامش لقاء مجموعة الاتصال الدولية بشأن ليبيا (الفرنسية)
أردوغان والجيش
وكان رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان قد توعد -في تصريحات رسمية الخميس- العمال الكردستاني بأنه "سيدفع الثمن غاليا" على عمليته الأخيرة التي وقعت في ديار بكر وأسفرت عن مقتل 13 جنديا تركيا وجرح سبعة آخرين.
 
كما جدد الجيش التركي في بيان لرئاسة هيئة الأركان على أنها لن تتهاون في معركتها لمكافحة الإرهاب، مؤكدا أن قواته قادرة على فرض الأمن والاستقرار.
 
وكان بيان للجيش التركي أكد مقتل 13 جنديا في اشتباكات مع عناصر مسلحة تابعة لحزب العمال الكردستاني في منطقة سفيان في ديار بكر يوم الخميس الماضي أثناء محاولة إنقاذ عاملين اثنين اختطفتهما عناصر من الحزب المحظور في طريق تونجيلي بإقليم أوفاجيك شرقي البلاد.
 
وبحسب البيان الرسمي لرئاسة هيئة الأركان، وقعت بعد ذلك اشتباكات عنيفة أسفرت عن مقتل خمسة من مسلحي العمال الكردستاني بيد ان مصادر إعلامية موالية للأكراد نقلت عن شاهد عيان قوله إن الجنود قتلوا خطأ في غارة جوية لمقاتلة تركية كانت تستهدفت عناصر للكردستاني في المنطقة.
 
وعلى صعيد المواقف الدولية، أعربت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون، ومسؤولة الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون في بيانين منفصلين عن حزنيهما الشديد لمقتل 13 جندياً تركياً مؤكدتين وقوف الولايات المتحد والاتحاد الأوروبي إلى جانب تركيا في معركتها ضد الإرهاب.
 
الادعاء العام
من جهة أخرى، أعلن مكتب الادعاء التركي الجمعة بدء تحقيقات فيما تردد عن قيام منظمة تضم جماعات كردية غير حكومية بالإعلان عن نظام ذاتي ديمقراطي في المناطق الجنوبية الشرقية من تركيا ذات الأغلبية الكردية.
 
ويبحث الادعاء في ديار بكر الإعلان الذي تم خلال اجتماع لمؤتمر المجتمع الديمقراطي بحضور 850 مندوبا في المدينة وسط توقعات بأن ترفع النيابة العامة التركية دعاوى قضائية ضد شخصيات بارزة شاركت في المؤتمر.
 
وكانت رئيسة المؤتمر إيسل توجلوك -التي تلت الإعلان الختامي- قد أكدت في تصريحات الخميس أن الإعلان يأتي انسجاما مع هوية الشعب الكردي في أطار الالتزام بالوحدة الوطنية للشعب التركي.
 
ويأتي إعلان الحكم الذاتي بعد أسبوع من توجيه عبد الله أوجلان -زعيم حزب العمال المسجون- كلمة عبر محاميه بأنه اتفق مع مسؤولين أتراك على تأسيس "مجلس سلام" لإنهاء الصراع المستمر منذ 27 عاما.
المصدر : وكالات

التعليقات