أوباما يستقبل الدلاي لاما
آخر تحديث: 2011/7/16 الساعة 23:52 (مكة المكرمة) الموافق 1432/8/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/7/16 الساعة 23:52 (مكة المكرمة) الموافق 1432/8/16 هـ

أوباما يستقبل الدلاي لاما

باراك أوباما والدلاي لاما (الفرنسية-أرشيف)

استقبل الرئيس الأميركي باراك أوباما السبت في البيت الأبيض الزعيم الروحي للتبت الدلاي لاما، رغم تحذيرات الصين من تأثير هذه الخطوة على العلاقات بينها وبين الولايات المتحدة.

وأعلن البيت الأبيض في بيان بعد اللقاء الذي دام 45 دقيقة أن أوباما عبر لضيفه عن "دعمه الحازم" لحقوق التبت، وكذلك عن دعمه للحوار بين الدلاي لاما والحكومة الصينية لتسوية خلافاتهما.

وقال الدلاي لاما بدوره إن أوباما أظهر قلقه بشأن القيم الإنسانية الأساسية وقيم حقوق الإنسان والحرية الدينية، مشيرا أيضا إلى أنه -أي أوباما- أظهر قلقه الجدي بشأن المعاناة في التبت والمناطق الأخرى من العالم.

كما أوضح الدلاي لاما أنه يشعر بنفسه قريبا من الرئيس الأميركي على المستوى الإنساني، مشيرا إلى أن علاقته مع الرؤساء الأميركيين كانت دوما مميزة.

وذكرت تقارير إعلامية في واشنطن أن أوباما حرص على تقليص الشكل الرسمي للقاء مع الدلاي لاما لتقليل غضب الصين، حيث عقد اللقاء في إحدى قاعات البيت الأبيض وليس في المكتب البيضاوي الذي تعقد فيه اللقاءات الرسمية للرئيس الأميركي، كما منعت وسائل الإعلام من الحضور.

دعوة صينية
ودعت الصين في وقت سابق الإدارة الأميركية لإلغاء لقاء أوباما مع الزعيم الروحي للتبت، وأكدت في بيان رسمي للمتحدث باسم الخارجية هونغ لي أنها تعارض وبشكل حازم أي لقاء بين مسؤولين أجانب والدلاي لاما، وقالت إن قضية هضبة التبت تتعلق بسيادة الصين وسلامة أراضيها.

كما قدمت السفارة الصينية في واشنطن احتجاجا شديد اللهجة إلى الولايات المتحدة طالبت فيه الجانب الأميركي باحترام التزامه الجاد بالاعتراف بهضبة التبت كجزء من الصين ومعارضة استقلالها، والتراجع فورا عن قرار ترتيب لقاء بين الرئيس الأميركي والدلاي لاما، وتجنب التدخل في الشؤون الداخلية للصين والإضرار بالعلاقات الثنائية.

وكان أوباما قد التقى في فبراير/شباط 2010 الدلاي لاما الحائز على جائزة نوبل للسلام، وهو ما أثار غضب المسؤولين الصينيين حيث تتهم بكين الدلاي لاما بالسعي لاستقلال التبت عنها، بينما يقول الأخير إنه يسعى إلى إقامة حكم ذاتي فقط.

المصدر : وكالات