شافيز: سنحارب كل أنواع السرطان تلك التي تفرزها الرأسمالية (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت الحكومة البرازيلية أن الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز سيعالج بأحد مستشفياتها المتخصصة بمرض السرطان, وذلك بعد فترة وجيزة من انتهاء رحلة علاجية وعملية جراحية في كوبا.

ونقلت رويترز عن مصدر حكومي بالبرازيل أن شافيز سيتوجه إلى مستشفى معروف بعلاج السرطان. وأشار المصدر إلى أن الموعد لم يحدد بعد.

وفي وقت سابق, أعلن المكتب الرئاسي في فنزويلا أن شافيز أقر للمرة الأولى يوم الأربعاء بأنه ربما يحتاج إلى علاج بالإشعاع أو علاج كيماوي لمرض السرطان.

وقد أحاط الغموض بحالة الزعيم الفنزويلي البالغ من العمر 56 عاما منذ خضع لجراحة في كوبا الشهر الماضي لإزالة ورم سرطاني.

ويصر حلفاء شافيز على أنه في مرحلة التعافي، لكن مصدرا مقربا من فريقه الطبي يقول إنه يواجه علاجا كيماويا مطولا لمقاومة سرطان القولون.

وفي هذا السياق, قال شافيز للتلفزيون الحكومي طبقا لنص مكتوب "أنا في المرحلة الثانية من المرض يجرى لي تقييم لحالات كل الأعضاء وعوامل أخرى ويجب ألا أذكر المزيد من التفاصيل".

وتشير رويترز, إلى أنه رغم تأكيد شافيز سيطرته على الوضع السياسي بعودته من كوبا قبل أسبوع, فإن معركته لاستعادة صحته أثارت تساؤلات بشأن قدرته على الحكم والترشح لإعادة انتخابه في 2012 كما هو مقرر.

وقال شافيز في مقابلة إذاعية "لم يتم قطع لا قولوني ولا معدتي إربا، ولم يحدث هذا على الإطلاق، وسنحارب كل أنواع السرطان تلك التي تفرزها الرأسمالية".

المصدر : وكالات