قتلى وجرحى بانفجارات تهز مومباي
آخر تحديث: 2011/7/13 الساعة 21:51 (مكة المكرمة) الموافق 1432/8/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/7/13 الساعة 21:51 (مكة المكرمة) الموافق 1432/8/12 هـ

قتلى وجرحى بانفجارات تهز مومباي

سلطات نيودلهي وصفت التفجيرات بأنها هجمات إرهابية (الفرنسية)

أكدت وزارة الداخلية الهندية أن عشرين شخصا على الأقل قتلوا وجرح 113في ثلاثة انفجارات هزت مساء الأربعاء مناطق مزدحمة في مدينة مومباي، قالت إنها ناجمة عن هجمات إرهابية. في حين أدانها البيت الأبيض الأميركي بشدة.

وقال وزير الداخلية في نيودلهي آر كي سينغ إن الكثير من المصابين الـ113في حالة خطر، وتوقع ارتفاع الحصيلة، مشيرا إلى أن جميع حراس الأمن الوطني بحالة تأهب في جميع أنحاء البلاد وأنه أرسل إلى مومباي الفرق الخاصة بالمتفجرات.

وأكد سينغ أن التفجيرات هجوم "منظم نفذه إرهابيون" كما ألمح إلى احتمال تورط خارجي بقوله إن الهجوم "تحد جديد للسيادة الهندية" رغم أن أي جهة لم تعلن مسؤوليتها بعد. وأضاف الوزير أن مدينة بومباي وضعت بالكامل في حال تأهب قصوى. 

وكانت السلطات المحلية ذكرت في وقت سابق أن 13 شخصا قتلوا وأصيب 56، ووصفت هي الأخرى الانفجارات بأنها هجوم إرهابي.   

واستهدفت التفجيرات منطقة سكنية للطبقة الوسطى وسوق ذهب بالجملة ومبنى يضم تجار ماس ومتاجر مجوهرات.

ونقل موقع "بزنس ستاندرد" الهندي عن الشرطة أن الانفجار الأول وقع في سوق ظافري جنوبي مومباي، بالقرب من معبد مومبا دفي الشهير. ووقع الانفجارالثاني بسيارة أجرة بمنطقة دادار وسط مومباي.

أما الانفجار الثالث فوقع جنوبي مومباي في دار الأوبرا، وهي مقصد سياحي، وبالتحديد بالقرب من المكان الذي تعرض لهجوم دام عام 2008 وأسفر عن مقتل 166 شخصا.

إدانة أميركية
ومن جهة أخرى، ندد الرئيس الأميركي باراك أوباما بشدة بالانفجارات، وقال في بيان بثه البيت الأبيض إن حكومته تواصل متابعة الوضع بما في ذلك سلامة المواطنين الأميركيين هناك.

ووصف أوباما الهند بأنها صديق وشريك للولايات المتحدة، معرباً عن دعم الهند في جهودها لإحالة المسؤولين عن هذه "الجرائم البشعة" إلى العدالة.

يُذكر أنه في نوفمبر/ تشرين الثاني 2008، شهدت مومباي هجمات دامية أدت إلى سقوط 166 قتيلا.

واتهمت الهند وقتها جماعة عسكر طيبة التي تنشط في باكستان بتنسيق هذه الهجمات، مما أدى إلى تعليق مفاوضات السلام الثنائية الصعبة بين نيودلهي وإسلام آباد.

المصدر : وكالات