أردوغان لدى وصوله لمجلس الوزراء لترؤس أول اجتماع لحكومته الجديدة (رويترز) 

فازت الحكومة الجديدة التي شكلها رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان بثقة البرلمان في اقتراع أجري اليوم الأربعاء مما يمهد الطريق أمام خططه لوضع دستور جديد للبلاد.

وكان أردوغان قد أعلن قبل أسبوع عن تشكيلة حكومته الجديدة، حيث احتفظ أحمد داود أوغلو بحقيبة الخارجية، ومحمد شيمشك بالمالية.

كما عين رئيس الحكومة جعفر جاجاليان وزيرا للاقتصاد خلفا لعلي باباجان، واختار إيجمين باجيس -وكان كبير مفاوضي تركيا مع الاتحاد الأوروبي- وزيرا لشؤون الاتحاد الأوروبي على رأس وزارة استحدثت بالحكومة الجديدة.

وكان حزب العدالة والتنمية بزعامة أردوغان قد فاز بفترة ثالثة على التوالي بالانتخابات التي جرت يوم 12 يونيو/ حزيران الماضي.

وأحرز الحزب 327 مقعدا من أصل 550 هي عدد مقاعد البرلمان بعد أن أحرز 50.2% من نسبة الأصوات التي شاركت بالانتخابات، تلاه حزب الشعب الجمهوري 25.9%، ثم حزب الحركة القومية 13.24%، في حين فاز حزب السلام والديمقراطية والمستقلون الأكراد بـ5.8% من الأصوات.

وخوّل هذا الفوز العدالة تشكيل الحكومة منفردا، لكنه لن يستطيع بمفرده تعديل الدستور، كما كان يأمل، سواء داخل البرلمان أو بالاستفتاء الشعبي إلا من خلال تحالف مع الأحزاب الفائزة الأخرى أو المستقلين، غير أن أردوغان تعهد -في خطاب الانتصار- بتعديل الدستور بالتعاون مع المعارضة.

وقد دعي إلى المشاركة بتلك الانتخابات أكثر من خمسين مليون ناخب توزعوا على أكثر من 199 ألف مركز اقتراع. كما أتيح لأكثر من مليوني مغترب التصويت حيث تنافس على مقاعد البرلمان 15 حزبا يمثلهم 7492 مرشحا إلى جانب 203 مرشحين مستقلين.

المصدر : وكالات