جانب من المظاهرة (الجزيرة نت)

نظم تحالف "أوقفوا الحرب" و"نزع السلاح النووي" مساء الثلاثاء مظاهرة أمام مبنى مجلس العموم البريطاني (البرلمان) ضد العمليات العسكرية لحلف شمال الأطلسي (ناتو) في ليبيا.

وقد انضم للمظاهرة بعض مؤيدي القذافي الذين حملوا صورا له، غير أن المنظمين أخرجوهم وطلبوا منهم إنزال صور العقيد، وتأتي هذه المظاهرة في ظل تنامي الرفض الشعبي البريطاني للعمليات العسكرية في ليبيا.

وقال التحالف الذي كان قاد أول مظاهرة ببريطانيا تضامنا مع الثورة الليبية إن الجامعة العربية والحكومة الإيطالية دعتا علنا إلى وضع حد لقصف ليبيا، غير أن بريطانيا وفرنسا ترفضان أي مبادرة للسلام.

ودعا التحالف إلى تصعيد الاحتجاجات لوقف العمليات الحربية في ليبيا التي كلفت بريطانيا مئات الملايين من الجنيهات، معتبرا أنها ثالثة حرب من نوعها على بلد مسلم في عشر سنوات.

وكشفت الحكومة البريطانية أن تكلفة العمليات الحربية في ليبيا تقدر بـ260 مليون جنيه إسترليني، حيث إن الرقم أعلى مما كان متوقعا في البداية.

وبررت ليندسي جيرمن الأمينة العامة لـ"تحالف أوقفوا الحرب" في تصريح للجزيرة نت الدعوة لوقف الحرب بأن ضحاياها في ارتفاع، وأنه لا يوجد أفق لوقفها أو حسمها.

وحسب الناشطة البريطانية فإن هذه الحرب كشفت بشكل متزايد عن "المغامرات الإمبريالية" للولايات المتحدة وحلفائها في أوروبا، الهادفة إلى تغيير النظام.

المصدر : الجزيرة