جنود يحرسون موقع الانفجار في سيهالا بإسلام أباد (رويترز)

قالت الشرطة الباكستانية إن خمسة أشخاص قتلوا في انفجار يعتقد أنه ناجم عن هجوم انتحاري أثناء تجمع لأنصار حزب الرابطة الإسلامية في بلدة باتاغرام (شمال) كما أصيب ثلاثة بجروح في انفجار بمستودع عسكري قرب مطار إسلام آباد.

وأفادت تقارير أولية بأن انتحاريا فجّر نفسه عندما حاولت عناصر الشرطة منعه من دخول منطقة مخصصة لإقامة تجمع شعبي لحزب الرابطة الإسلامية، فقتل خمسة أشخاص على الأقل بينهم شرطيان وجرح أكثر من 15 آخرين، وكان يتوقع أن يتحدث في التجمع عدد من قياديي الحزب.

وفي حادث منفصل، أصيب ثلاثة أشخاص بجروح في انفجار بمستودع للأسلحة تابع للجيش في إسلام آباد نجم عن عيب في توصيلات الكهرباء وفق مسؤولين.

ونقلت قناة آري عن مصادر عسكرية أن ثلاثة انفجارات سمع دويها بمنطقة كاك بول بشارع سيهالا بالعاصمة، حيث يوجد عدد من المباني الحكومية، مما أسفر عن تهدم مبنيين ومقتل شخصين على الأقل وجرح عدد آخر. ولم يصدر أي تعليق حكومي على الانفجارات.

يُذكر أن مستودع الأسلحة يقع بالقرب من أكاديمية للشرطة سبق أن تعرضت لهجوم شنه مسلحون.

المصدر : وكالات