إيران وتركيا تدعمان شعوب المنطقة
آخر تحديث: 2011/7/11 الساعة 14:25 (مكة المكرمة) الموافق 1432/8/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/7/11 الساعة 14:25 (مكة المكرمة) الموافق 1432/8/11 هـ

إيران وتركيا تدعمان شعوب المنطقة

أوغلو (يسار) وصالحي يرفضان التدخل الأجنبي في دول المنطقة (الفرنسية)

أيد وزير الخارجية التركي أحمد داوود أوغلو مع نظيره الإيراني علي أكبر صالحي بالعاصمة الإيرانية طهران دعم تحركات الشعوب العربية لتحقيق مطالبها، مع تأكيد الوقوف بوجه أي تدخل أجنبي في شؤون دول المنطقة.

وقال أوغلو بمؤتمر صحفي مشترك مع صالحي في طهران أمس الأحد إن تركيا تعارض أي أعمال تتناقض وحقوق الإنسان، مضيفا أنه لابد من الوقوف بوجه أي تدخل أجنبي في شؤون دول المنطقة.

وطالب وزير الخارجية التركي حكام المنطقة بتحقيق مطالب شعوبهم في الإصلاح والتغيير.

من جهته قال صالحي إنه اتفق مع نظيره التركي على دعم تحركات الشعوب العربية لتحقيق مطالبها المشروعة, مضيفا أنه لابد من الوقوف بحزم في وجه أي تدخل في شؤون دول المنطقة.

زيارة أوغلو لطهران جاءت قبل أيام من اجتماع مجموعة الاتصال حول ليبيا (الفرنسية)
وكان صالحي أعلن في وقت سابق اليوم أن محادثاته مع أوغلو ستتركز حول أحداث المنطقة وبخاصة سوريا، بينما أوضح المتحدث باسم الخارجية التركية سلجوق أونال أن المناقشات ستغطي الاضطرابات بسوريا والتي تقلق بوجه خاص تركيا المجاورة لها، وكذلك الاضطرابات بدول عربية أخرى مثل البحرين حيث عرضت تركيا النصح لنزع فتيل التوترات الطائفية، إضافة إلى بحث التطورات في ليبيا.

ووصل أوغلو أمس طهران قادما من الرياض التي أجرى فيها مباحثات مع نظيره السعودي سعود الفيصل، تناولت أيضا الأوضاع في المنطقة.

وتأتي جولة رأس الدبلوماسية التركية بالمنطقة، قبل أيام من اجتماع مجموعة الاتصال بخصوص ليبيا المقرر عقده الجمعة بإسطنبول بحضور وزراء خارجية قوى غربية والأمين العام لحلف شمال الأطلسي (ناتو) أندرس فوغ راسموسن وممثلين من المعارضة الليبية، ويهدف الاجتماع لصياغة مستقبل ليبيا وتفادي انعدام الاستقرار بعد رحيل العقيد معمر القذافي.

المصدر : الجزيرة + وكالات