صالحي: مصدر الخلاف مع الرياض هو التباين بشأن ما يجري في المنطقة من ثورات  (رويترز)

قال وزير الخارجية الإيراني علي أكبر صالحي إن علاقة بلاده مع السعودية بحاجة إلى إصلاح، مؤكدا أن مصدر الخلاف بين البلدين هو التباين في المواقف حيال ما يجري في المنطقة من ثورات.

وأكد صالحي أنه لا مشاكل جدية بين الدولتين، غير أن لديهما وجهتي نظر مختلفتين فيما يتعلق بالتطورات الإقليمية، مشيرا إلى أن حل المشاكل يحتاج إلى إجراء مفاوضات.

وكانت الخارجية الإيرانية قد أعلنت نهاية الشهر المنصرم ترحيبها بـ"محادثات فعالة مع السعودية لمناقشة سبل حل بعض القضايا الإقليمية"، لكنها شددت على وجود بعض الشروط المسبقة لمثل هذه المفاوضات.

ونسبت وكالة أنباء فارس الإيرانية في وقت سابق إلى الناطق باسم الخارجية الإيرانية رامين مهمانبرست قوله إن النقطة المهمة هي "الزمان والمكان، ووفقا لأي شروط ينبغي عقد هذه المحادثات".

يشار إلى أن العلاقات بين البلدين تدهورت عقب رفض طهران دخول قوات من درع الجزيرة التابعة لمجلس التعاون الخليجي إلى البحرين في أبريل/نيسان الماضي لمساعدة أجهزتها الأمنية على تثبيت الأمن والاستقرار، عقب الاحتجاجات التي انطلقت في البلاد منتصف فبراير/شباط مطالبة بالإصلاح.

المصدر : يو بي آي