محاكمة متهمين بإثارة شغب في إيران (الجزيرة-أرشيف)

أعلنت الولايات المتحدة الخميس فرض عقوبات على قوات الشرطة الوطنية في إيران وقائدها وجهازين آخرين لقوات الأمن بسبب "انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان" منذ الانتخابات الرئاسية الإيرانية التي جرت عام 2009.

وتشمل العقوبات التي أعلنتها وزارتا الخارجية والخزانة الأميركيتان بصورة مشتركة الحرس الثوري الإيراني، ومليشيات الباسيج، وقوات إنفاذ القانون في إيران وقائدها إسماعيل أحمدي مقدم.

وتتضمن تجميد أي أصول للمستهدفين تخضع للولاية القضائية للولايات المتحدة، كما تحظر على الأميركيين والمؤسسات الأميركية التعامل معهم.

وفي إشارة إلى الاحتجاجات التي أعقبت إعادة انتخاب الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد قالت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون "بعد نحو عامين من تظاهر مواطنين شجعان في إيران في الشوارع فإن الكفاح من أجل الحريات المدنية والحقوق الأساسية مستمر".
 
وأضافت "واليوم عاقبت الولايات المتحدة ثلاثة كيانات حكومية إيرانية متواطئة في عملية القمع الوحشية المستمرة".

المصدر : رويترز