استعراض سابق لغواصة إيرانية الصنع (الفرنسية)

ذكرت وكالة الأنباء شبه الرسمية الإيرانية "فارس" أن طهران أرسلت غواصات إلى البحر الأحمر في أول عملية انتشار من هذا النوع بهدف جمع المعلومات وتحديد مواقع السفن الحربية التابعة للدول الأخرى.

ونسبت الوكالة إلى مسؤول حكومي لم تكشف عن هويته قوله إن الغواصات اصطحبت سفنا حربية لمكافحة القرصنة في خليج عدن قبل أن تصل إلى البحر الأحمر مطلع الشهر الجاري، ولكن الوكالة لم تقدم مزيدا من التفاصيل بشأن عدد تلك الغواصات أو قدراتها.

واكتفت بأن الغواصات أبحرت مع سفن حربية تابعة للأسطول الرابع عشر الذي وصل إلى منطقة خليج عدن في مايو/أيار الماضي، ووصل الآن إلى البحر الأحمر لمواصلة مهمته.

وأعلنت إيران الشهر الماضي عن توسيع أسطولها من غواصات "غدير" المحلية الصنع بإضافة أربع غواصات ليصل قوامه إلى 11 غواصة، قائلة إنها ستستخدم للقيام بدوريات في الخليج وبحر عمان.

تغطية خاصة عن برنامج إيران النووي

وقالت وكالة أسوشتيد برس إن الغواصات الأربع الجديدة قادرة على إطلاق صواريخ وطوربيدات وكذلك الإبحار في مياه ضحلة.

وبدأت إيران عام 2008 إنتاج غواصات جديدة، وفي أغسطس/آب العام الماضي سلمت الغواصات الأربع الأخيرة إلى سلاح البحرية، الأمر الذي أثار مخاوف إسرائيل والولايات المتحدة اللتين تعتبران هذه الغواصات تهديدا للتوازن الإستراتيجي في منطقة الخليج.

يذكر أن إيران أرسلت سفينتين حربيتين إلى سوريا مطلع هذا العام، وهو ما أثار سخط إسرائيل التي تعتبر إيران تهديدا لوجودها بسبب ما يقال عن برنامج طهران النووي.

المصدر : وكالات