أولانتا هومالا تقدم بفارق ضئيل على منافسته (الفرنسية)

فاز المرشح اليساري أولانتا هومالا بانتخابات الرئاسة التي أجريت يوم أمس في بيرو بعد تقدمه بفارق ضئيل على منافسته النائبة اليمينية كيكو فوجيموري، ابنة الرئيس السابق ألبرتو فوجيموري.

وحصل هومالا على 51.5% من الأصوات مقابل 48.5% لمنافسته حسب نتائج نهائية غير رسمية أعلنتها هيئة مستقلة راقبت الانتخابات.

وأعلن هومالا بدوره فوزه بالانتخابات، وقال لأنصاره في ساعة متأخرة من مساء الأحد إنه يتعهد بمواصلة دعم النمو الاقتصادي.

وكانت لجنة الانتخابات في بيرو أعلنت مساء أمس أن هومالا –الذي كان ضابطا في الجيش- يتقدم بفارق ضئيل جدا على فوجيموري بعد فرز 75% من الأصوات.

وقالت فوجيموري –التي حكم والدها البلاد بين 1990 و2000- إنها ستعترف بالهزيمة إذا أكدتها النتائج النهائية الرسمية، مستبعدة أن تطلب إعادة فرز الأصوات.

وتهم النتائج التي أعلنتها لجنة الانتخابات المناطق الحضرية بما فيها العاصمة ليما، في حين يتوقع المحللون أن تأتي نتائج المناطق القروية أكثر تأييدا لهومالا البالغ من العمر 48 سنة.

كيكو فوجيموري تعهدت بالاعتراف بالهزيمة إذا أكدتها النتائج النهائية (الفرنسية)
ودعي لهذه الانتخابات نحو عشرين مليون ناخب، وسجلت بعد فوز هومالا أول عودة لليساريين إلى الحكم منذ النظام العسكري الذي تزعمه خوان فيلاسكو ألفاريدو بين عامي 1968 و1975.

وكانت نتائج استطلاعات آراء الناخبين بعد خروجهم من مراكز الاقتراع قد أعطت هومالا الفوز بما لا يقل عن 52% من الأصوات.

وخاضت كيكو فوجيموري هذه الانتخابات تحت ظل تركة والدها الذي واجه خلال فترة حكمه اتهامات بالفساد وقمع الحريات وانتهاكات حقوق الإنسان، وهو الآن يقضى فترة عقوبة في السجن.

ويبلغ تعداد سكان بيرو 29 مليون نسمة، 35% منهم يعيشون تحت خط القفر، وذلك على الرغم من أن نسبة النمو الاقتصادي السنوي بلغت 9% تقريبا.

المصدر : وكالات