رجلٌ يمسك بتلابيب ساركوزي
آخر تحديث: 2011/6/30 الساعة 22:00 (مكة المكرمة) الموافق 1432/7/30 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/6/30 الساعة 22:00 (مكة المكرمة) الموافق 1432/7/30 هـ

رجلٌ يمسك بتلابيب ساركوزي

ساركوزي لا ينوي ملاحقة المعتدي قضائيا (الفرنسية)

تعرض اليوم الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي لاعتداء في جنوب غرب فرنسا حين أمسك به أحد المواطنين وحاوله إيقاعه أرضا، في حادث هو الأول من نوعه منذ دخل الإليزيه في 2007.

ووقع الاعتداء في بلدة براكس قرب تولوز حيث حضر ساركوزي اجتماعا مع العُمد المحليين، لكنه وبينما كان يصافح بعض المواطنين من وراء حاجز انقض عليه رجل من الجمهور، وأمسك بتلابيبه عند مستوى الكتف، وحاول إيقاعه أرضا، كما أظهرت صور بثتها بعض القنوات الفرنسية.

وفقد ساركوزي توازنه للحظات، قبل أن يستعيده، ويمضي في مصافحة السكان، في حين طرح حرسه المعتديَّ أرضا، وقيدوا حركته.

وقالت الشرطة إن المعتدي رهن الاحتجاز، في حين قال الإليزيه إنه لا ينوي متابعته.

وقُدّم الرجل على أنه هيرمن فوستر، وهو موظف استقبال في مركز لتدريس الموسيقى في بلدة قريبة من براكس، وليست له سوابق قضائية.

وليست هذه هي المرة الأولى التي يدخل فيها ساركوزي في مشادة، فقد رد في 2008 على شتيمة أحد المواطنين خلال معرض زراعي في باريس بأنْ قال له "اغرب عن وجهي أيها الفاشل".

لكن حادثة براكس هي المرة الأولى التي اخترق فيها أحدهم الطوق الأمني للرئيس، بحيث استطاع الوصول إليه والإمساك به.

وتراجعت شعبية ساركوزي بصورة كبيرة العامين الماضيين، وهي حاليا في حدود 30%، قبل نحو عشرة أشهر من الانتخابات الرئاسية.

المصدر : وكالات

التعليقات