إيران تختبر نظام رادار جديدا
آخر تحديث: 2011/6/29 الساعة 17:53 (مكة المكرمة) الموافق 1432/7/29 هـ
اغلاق
خبر عاجل :إنترفاكس: بوتين زار اليوم قاعدة حميميم العسكرية الروسية في سوريا
آخر تحديث: 2011/6/29 الساعة 17:53 (مكة المكرمة) الموافق 1432/7/29 هـ

إيران تختبر نظام رادار جديدا

من تجربة إطلاق صاروخ "زلزال" أمس الثلاثاء (الفرنسية)

اختبرت إيران نظام رادار جديدا في اليوم الثالث من مناوراتها العسكرية التي أطلقت عليها اسم "الرسول الأعظم"، فيما اتهم وزير الخارجية البريطاني إيران بإجراء اختبارات سرية لصواريخ قادرة على حمل رؤوس نووية.
 
فقد أعلن اليوم الأربعاء قائد القوات الجوية في الحرس الثوري الإيراني الفريق أمير علي حاج زاده أن إيران اختبرت نظام رادار جديدا في إطار اليوم الثالث من مناورات "الرسول الأعظم" التي رأى فيها المراقبون رسالة موجهة إلى الولايات المتحدة وإسرائيل.
 
ونقلت وسائل إعلامية محلية عن زاده قوله إن هذا النظام الجديد تم تصميمه "لرصد الأهداف الجوية وصواريخ كروز والصواريخ البالستية والأقمار الاصطناعية التي تدور حول الأرض في ارتفاع منخفض والطائرات المتطورة غير القابلة للرصد بواسطة الرادارات العادية" لافتا إلى أن مدى الرادار يصل إلى 1100 كيلومترات وارتفاعه ثلاثمائة كيلومتر.
 
اختبارات صاروخية
من جهة أخرى، اتهم وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ إيران بإجراء اختبارات سرية على صواريخ بالستية قادرة على حمل رؤوس نووية.

صاروخ شهاب 3 (الفرنسية) 
وجاءت اتهامات الوزير في معرض كلمة ألقاها اليوم الأربعاء أمام البرلمان البريطاني معتبرا الاختبارات الإيرانية انتهاكا واضحا لاتفاقية منع انتشار الأسلحة النووية.

وكانت إيران -بحسب ما أفاد مراسل الجزيرة في طهران فايز عبد القادر- عرضت الثلاثاء صاروخا ذكيا يتميز بمقصورة إطلاق متطور ومسار يتم التحكم به عن بعد، بالإضافة إلى مخابئ للصواريخ تحت الأرض.
 
ونقل المراسل عن علي حاج زاده قوله إن تطوير المنظومة الصاروخية الإيرانية وزيادة مداها يخضعان لاعتبار البعد الجغرافي للأهداف العسكرية في المنطقة.
 
وفي هذا السياق، اختبرت إيران الثلاثاء صواريخ أرض أرض يبلغ مداها ألف كيلومتر مما يعني قدرتها على ضرب أهداف إسرائيلية أو أميركية موجودة في الجوار الإقليمي.
 
وأشار علي حاج زاده إلى أن الصواريخ التي تم اختبارها في اليوم الثاني من المناورات ضمت صواريخ من طراز "قدر" المتوسط المدى بواقع 1800 كيلومتر، و"زلزال" الذي يصل مداه إلى أربعمائة كيلومتر، وشهاب 2 وشهاب 3 ويصل مداهما على التوالي إلى ثلاثمائة وخمسمائة كيلومتر.
 
مناورات سنوية
يشار إلى أن الخبراء الغربيين يعتبرون صاروخ أرض أرض من طراز "قدر" النسخة المطورة من طراز الصاروخ المدفوع بالوقود السائل "شهاب 3" والمقتبس أصلا من الصاروخ الكوري الشمالي "نو دونغ".
 
بيد أن اللافت للنظر في تصريح القائد العسكري الإيراني أمس الثلاثاء قوله إن بلاده كشفت لخبراء روس طائرات بدون طيار أميركية تم إسقاطها في الخليج.

وتندرج المناورات الإيرانية التي تستغرق عشرة أيام في إطار عمليات "مناورات دفاعية" يقوم بها الحرس الثوري وعادة تحظى بتغطية مكثفة من وسائل الإعلام.

المصدر : الجزيرة + وكالات