تشيا كان الرجل الثاني والمهندس الأيديولوجي لنظام الخمير الحمر بكمبوديا (الفرنسية-أرشيف)

يوصف نون تشيا أو "الأخ رقم اثنين" بأنه المنظر الأيديولوجي لنظام الخمير الحمر في كمبوديا. بدأت محاكمته رفقة ثلاثة آخرين من رموز النظام الحاكم سابقا ممن يواجهون تهما بـ"الإبادة" على خلفية مقتل حوالي مليوني كمبودي خلال الفترة بين عامي 1975 و1979.

المولد والنشأة: ولد نون تشيا في السابع من يوليو/تموز 1926 حيث نشأ في أسرة بوذية متدينة جمعت بين العادات الصينية وعادات الخمير.

الدراسة والتكوين: في سن السابعة دخل المدرسة وواصل تعليمه حيث التحق عام 1940 بجامعة "تهاماسات" ببانكوك بتايلند، وعلى خلاف بقية رموز نظام الخمير الحمر، لم يتابع تشيا تعليمه في فرنسا. وخلال هذه الفترة كان يعمل بين الفينة والأخرى بوزارة الخارجية التايلندية.

التجربة السياسية: بدأ مساره السياسي عندما التحق بالحزب الشيوعي، فقد سطع نجمه سريعا، وكان الرجل الثاني والمهندس الأيديولوجي لنظام زعيم الخمير الحمر الأكبر "بول بوت"، الذي حكم البلاد بقبضة من حديد محاولا إنشاء مجتمع زراعي نموذجي مما أودى بحياة حوالي مليوني كمبودي.

وقد بدأت في أواخر يونيو/حزيران 2011 محاكمة تشيا رفقة ثلاثة آخرين من نظام الخمير الحمر، هم وزير الخارجية يانغ ساري، ورئيس "كمبوديا الديمقراطية" خيو سامفان، ووزيرة الشؤون الاجتماعية يانغ تيريت.

واتهمت المحكمة المشترکة بين الأمم المتحدة وكمبوديا المسؤولين الأربعة -وكلهم كبار السن وأوضاعهم الصحية صعبة- بارتكاب جرائم إبادة قبل ثلاثين عاما.

وفي الوقت الذي أنكر فيه بقية المتهمين ما نسب إليهم من جرائم، أقر هذا السياسي الشيوعي في فيلم وثائقي ارتكاب مجزرة بحق "خونة" لم يجر "إعادة تربيتهم" ولا "تقويمهم".

كما قال نون تشيا في مقابلة أجرتها معه وكالة الأنباء الفرنسية في 2006 إنه "ليس آسفا لأنه تصرف بما يخدم مصلحة الشعب".

المصدر : الجزيرة